سريع وادي زم و”الراك” ضمن قسم الكبار.

 

الأسود

مكن إنتصار فريق سريع وادي زم على فريق وداد اتمارة بهدف واحد مقابل لشيء ،وتعادل فريق الراسينغ البيضاوي على مضيفه أولمبيك الدشيرة، من الصعود إلى القسم الوطني الأول .

سريع وادي زم،أنهى موسمه متصدرا للبطولة برصيد50 نقطة وهي المحصلة عن 13 إنتصارا و11 تعادلا،في حين جاء “الراك” ثاني اب 14 إنتصارا وستة تعادلات.

ويعتبر صعود فريق وادي زم إلى القسم الوطني الأول، إنجازا تاريخيا،للمدرب محمد البكاري.الذي يرى بأن فريق سريع وادي زم حقق الصعود عن جدارة واستحقاق،وأن الصعود لم يكن من ضمن الأهداف لكن نتيجة الدورة 16 و17 ،غيرتا قناعاته حيث تبين بأن سريع وادي زم له من المقومات لتحقيق حلم الصعود الذي يبقى ثمرة مجهود كبير قامت به كل مكونات الفريق،ونوه البكاري بالدور الذي قام به جمهور الفريق سواء داخل مدينة وادي زم أو حارجها.

وٲكد محمد بكاري، مدرب فريق سريع واد زم لكرة القدم، ٲن تحقيق فريقه الصعود لبطولة القسم الأول، يبقى مستحقا بالنظر للمسار الذي بصم عليه الفريق خلال الموسم الكروي المنقضي، رغم ٲن ذلك لم يكن ضمن مخططاتهم وأهدافهم في بداية الموسم..

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.