هل دنت ساعة رحيل اللاعب “نيمار” عن “البارصا”

الأسود.

بسبب العلاقة المتوثرة بين اللاعب البرازيلي “نيمار” وانزوي مساعد المدرب لويس إنريكي، أصبح بقاء اللاعب البرازيلي ضمن فريق “البارصا”   رهينا برضى إدارة الفريق على مبلغ الصفقة التي سيقدمها من يريد ضمه.

التوثر بين “نيمار” وأونزوى سببها الإنتقادات الشديدة التي وجهها هذا الأخير لنيمار الذي لوحظ عليه تدني مستواه  الذي لم يعد مقنعا لفريق “البارصا “ولم يتردد أنزوي بإثارة إنتباه نيمار حول إهتمامه وانشغاله بأشياء أخرى بعيدة عن كرة القدم.

وبما أن “أونزوي”هو الأوفر حظا لخلافة المدرب “لويس إنريكي” فإن التعايش بينهما سيكون مستحيلا لأن نيمار يرفض أن يلعب “للبارصا” إذا ما أشرف  “انزوي” على تدريب الفريق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.