روما تودع اللاعب” فرانشيسكو توتي”بالدموع

الأسود.عبد المجيد النبسي

 على ملعب الأولمبيكو و دع  نادي روما الإيطالي اليوم لاعبه العملاق “فر انشيسكو توتي” بالدموع ويمكن القول ببحر من الدموع،كيف لا وتوتي بقي وفيا لفريقه منذ 24 سنة لعب خلالها 786 مباراة

 وحاز 5 ألقاب عالمية صحبته،وسجل 307 هدفا ,وفاز بكأس العالم سنة 2006 .”فرانشيسكو توتي” أبكى زملاءه الذين بقوا متسمرين في أماكنهم يكفكفون الدمع،ونفس الحال كانت عليه جماهير روما الذين حملوا قميص “توتي ” برقمه 10 .توتي وتقديرا له للصحافيين الذين وثقوا لأفراحه وأحزانه  في مسار كرة القدم،توجه نحوهم وكانوا أول من أخذ معهم صورة توثق للوداع...

 وفي كلمة كانت توقفها الدموع باح للجماهير بحبه لهم وقال:” الآن  وصلنا إلى هذه اللحظة  و  ماكنت أتنمى أن أصل إلى هذه اللحظة،لقد بكيت كثيرا ودرفت  كنيرا من الدموع لأنني لاأستطيع نسيان أنكم كنتم لي  سندا ،اشكركم ،جميعا ، انتم تعلمون  ذلك هناك كلمة كتبتها أنا وزوجتي ولآأدري إن كنت أستطيع إتمام قراءتها،وإن لم أستطع فستكملها ابنتي”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.