“فكها يامن وحلتيها”.

 

 

الأسود.عبد المجيد النبسي

إقالة امحمد فاخر من طرف مكتب الرجاء الرياضي لن تمر بردا وسلاما على مكتب الرجاء الرياضي الذي عاش وضعا ماديا متأزما منذ إنطلاقة البطولة الإحترافية هذا الموسم.

وستجد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نفسها مرغمة على التدخل لتسوية المطالب المالية المستحقة للمدرب “امحمد فاخر”

وقد بلغت مستحقات المدرب فاخر 200 مليون سنتيم،وتتضمن منحة المرتبة الثالثة،والشرط الجزائي والمتمثل في أداء مكتب الرجاء لفاخر راتب 3 أشهرإضافة إلى متأخرات راتب شهرين.

وتأسيسا على كل هذا فإن التعاقد مع مدرب جديد، لن يتم إلا إذا سويت الوضعية المادية  “للجينيرال”.

ويبقى فريق الرجاء في ورطة كبيرة ينطبق عليها المثل المغربي “فكها يامن وحلتها’.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.