الغيابات الإضطرارية ،كابوس رافق وليد الركراكي

 

الأسود.عبد المجيد النبسي.

منذ بداية الموسم ومصحة فريق الفتح الرياضي لم تخل من لاعبين مصابين،هذا الوضع عانى منه كثيرا وليد الركراكي مدرب فريق الفتح الرياضي الذي كان دائما يجد نفسه محروما،من أحد لاعبيه الأساسيين(العروي،الباسل،اسكومة،خاليص،يوسوفا نجي ،فوزير،أسما نداو،لكناوي ،آيت العريف).

وعانى وليد الركراكي من الغياب المتكرر للمدافع الصلد أسما نداو،والذي أصيب مؤخرا بتمزق عضلي أسفل البطن، خلال مباراة فريق الفتح الرياضي ضد فريق النادي الإفريقي برسم الجولة الثالثة من كأس الإتحاد الإفريقي.

وفرضت الإصابة تدخلا جراحيا ،سيتطلب من اللاعب شهرا من الراحة الشيء الذي سيجعل فريق الفتح  محروما من خدمات نداو في مباراة الإياب ضد فريق النادي الإفريقي بتونس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.