الفتح الرياضي في ضيافة فريق منتش بكأس.

 

الأسود.عبد المجيد النبسي.

 مهمة فريق الفتح الرياضي – الممثل  الوحيد لكرة ا القدم المغربية في كأس الإتحاد  الإفريقي – لن تكون سهلة أمام فريق النادي الإفريقي خلال الجولة الرابعة من المجموعة الأولى لكأس الإتحاد الإفريقي،ذلك كون الفريق التونسي لازال يعيش نشوة  فوزه بلقب كأس تونس الأسبوع الماضي.

وتشكل هذه الكأس محفزا كبيرا للفريق التونسي لخوض المباراة بخيار واحد هو الإنتصار،لرد دين فريق الفتح الرياضي بالرباط،وللإبقاء على حظوظه خاصة وأن رصيده من النقط لا يتجاوز 3 نقط، في حين يحتل فريق الفتح الرياضي  وفريق كامبلا سيتي المرتبة الأولى ، مع إمتياز لفريق الفتح الرياضي،مكنه من التربع على ترتيب المجموعة الأولى.

  ويخوض فريق النادي الإفريقي المباراة ضد الفتح الرياضي منقوصا من لاعبيه الزيمبابوي “روزيكي” بسبب إحتجاج هذا الأخير على عدم التوصل بمستحقاته،. وفخر الدين روزيكي بسبب مرض مفاجئ .

 وسيواجه فريق الفتح منافسه النادي الإفريقي منقوصا من مهاجمه آس مانداو،الذي خضع لعملية جراحية بعد الإصابة التي تعرض لها  خلال مباراة فريق الفتح ضد أولمبيك خريبكة.

 وعبر وليد الركراكي عن تخوفه من المباراة خاصة وأن أداء لاعبيه  خارج ملعب الأمير مولاي الحسن يكون دون  طموحاته وهذا ماجعله يخسر العديد من مبارياته ،خارج الميدان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.