في “ليلة النجوم”.إسحضار للماضي وتشجيع للحاضر


الأسود.عبد المجيد النبسي.

نظمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقصر المؤتمرات بالصخيرات،”ليلة النجوم” وكانت مناسبة إستحضرت فيها العديد من الأسماء التي كتبت تاريخ كرة القدم المغربية في ظروف حد صعبة.

المناسبة التي حضرها وزير الشباب والرياضة وممثلو الأندية والعصب الجهوية ، ومجموعة من المدربين واللاعبين إستغلها رئيس الجامعة الملكية المغربية فوزي لقجع ليبرز الإنجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في العديد من المجالات ومنها البنيات التحتية والتي إعتبرها فوزي لقجع نموذجا تم تعميمه على العديد من الإتحادات الإفريقية .


رئيس الجامعة فوزي لقجع، وبالرغم الناجحات التي تم تحقيقها لم يتردد في التذكير بأن هناك ممارسات ترجع كرة القدم إلى الوراء،ولهذا طالب بمزيد من العمل التشريعي والقانوني لمأسسة عمل الجامعة،و حث على تحويل الجمعيات الرياضية إلى شركات.


في”ليلة النجوم” حضرت أسماء كبيرة يحفظها تاريخ كرة القدم المغربية فكان هناك: (محمد المعروفي،بوجموعة بن خريف،عبدالله السماط،أحمد فرس،نور الدين البويحياوي،محمد التيمومي،عبد الكريم الحضريوي،العربي حبا بي،لحسن أبرامي،عبد الله كماتشو”هدا”وليد الركراكي وعبد الكريم قيسي ورشيد بورواص) وقد أشاد كل المكرمين بلحظة تكريمهم خاصة وأنها المرة الأولى التي يتم تذكرهم خلال حفل من تنظيم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم


وبعيد ا عن التاريخ ،كانت “ليلة النجوم فرصة ” للإحتفال بفريق الوداد الرياضي كفائز بالبطولة،والراك وسريع وادي زم كوافدين جديدين على القسم الأول،كما حضر “اللاعب وليام جيبور كأحسن هداف والحسين عموتة كأحسن مدرب. كما تم الإحتفال بفريق الجيش الملكي لكرة القدم النسوية وباللاعبة حياة خيرو كأحسن لاعبة.


وفي كرة القدم الشاطئية تم تتويج اللاعب نسيم الحداوي، من اللاعبين الأجانب برز إسم اللاعب محمد كوناتي

يذكر بأن “ليلة النجوم” تم بثها على مدى ساعتين مباشرة على قناة”الرياضية” وهذا ماجعلها تصل إلى الملايين من المغاربة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.