اتفاقية شراكة بين الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع والمجلس الإقليمي للرياضة بالمحمدية.

الأسود.عبد المجيد النبسي.

عرفت  قاعة الإجتماعات بعمالة المحمدية، عصر أمس الأول الإثنين  التوقيع على اتفاقية شراكة بين رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع وخالد مغري رئيس المجلس الإقليمي للرياضة بالمحمدية.

وبمقتضى  هذه الاتفاقية،  ستعرف مدينة “الزهور” المحمدية ،تنظيم النسخة الأولى لترياتلون المحمدية، المحطة الأولى للجائزة الوطنية الكبرى، يوم 23 يوليوز الجاري.

 ولتقريب رياضة الترياتلون من مجموعة من المتطوعين بمدينة المحمدية ، ستقام دورة تكوينية في هذه الرياضة  ، يومي 21 و22 يوليوز، على أن يتم إشراك المستفيدين في تنظيم الدورة الأولى لترياتلون المحمدية برسم الجائزة الوطنية الكبرى.

وسيتم بموجب إتفاقية الشراكة هاته ، تنظيم ثلاثة أيام رياضية تستفيد  منها الجماعات الست التابعة لعمالة المحمدية ( جماعتان في كل يوم ) في الخريف المقبل 2017، إضافة إلى سباق جماهيري تحت الأضواء الكاشفة وسط مدينة الزهور، ومسابقة دياتلون وأنواع رياضية أخرى تديرها الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع.

وتروم الاتفاقية إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من ساكنة المحمدية لممارسة الرياضة في ظروف مثلى، وإطلاق برامج لإعادة تكوين وتأهيل أساتذة التربية البدينة المتطوعين بالمحمدية وتمكينهم من التخصص في الرياضة للجميع أوفي أنواع رياضية أخرى تديرها الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع واكتشاف طاقات واعدة وتوجيهها نحو  الجمعيات المتخصصة المنخرطة بمختلف الجامعات الرياضية الوطنية لصقل موهبتها.

وخلال ندوة صحفية عقدت بالمناسبة أشار  السيد خالد بغري إلى إعداد عمالة المحمدية إستراتيجية  متكاملة في المجال الرياضي تهم مختلف الجماعات الترابية على أسس علمية بمشاركة ذوي الاختصاص وبمساهمة فاعلين محليين .

وقال إن هذه الإستراتيجية ترتكز على خمسة محاور تتمثل في تقوية البنية التحتية الرياضية وتنظيم تظاهرات محلية، جهوية ، وطنية ودولية، وتنمية الرياضة ذات المستوى العالي، وتقوية قدرات الفاعلين الرياضيين وإعطاء إشعاع لمدنية المحمدية.

   وأوضح أنه من أجل المساهمة في وضع لبنات هذه الإستراتيجية إلى جانب باقي الفعاليات الأخرى تم تأسيس المجلس الإقليمي للرياضة بالمحمدية الذي يضم ممثلين عن القطاع الخاص والإدارات العمومية والنسيج الجمعوي من أجل إعطاء  دينامية أكبر لمختلف البرامج المرتبطة بالقطاع الرياضي.

وذكر في هذا الصدد بتنظيم أيام رياضية بشاطىء المحمدية تحت شعار ” المحمدية في قلب البحر ” تشمل الجائزة الكبرى في الترياتلون ( 23 يوليوز) ودوريا في كرة القدم الشاطئية (24- 29 يوليوز ) وآخر في الكرة الطائرة الشاطئية (24-29 يوليوز) ،فضلا عن تنظيم أيام رياضية  خلال الخريف القادم بمختلف الجماعات الترابية التابعة لعمالة المحمدية ، وهي عبارة عن قافلة للتنشيط الرياضي تهم كل الأعمار والشرائح الاجتماعية، بمبادرة من الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع.

ومن جهته ، ذكر المدير التقني للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع مومن عبد الناصر، أن هذه الأخيرة وضعت  برنامجا وطنيا في رياضة الترياتلون يتضمن مسابقتي كأس العرش ( 19 غشت في الناظور) والبطولة الوطنية ( 2 دجنبر في الداخلة) و13 محطة ضمن الجائزة الوطنية الكبرى ، فضلا عن خمس مسابقات خاصة بالفئات الصغرى.

وذكر بتنظيم المغرب سنويا أربع مسابقات ترياتلون دولية مدرجة ضمن أجندة الاتحادين الدولي والإفريقي للعبة بمدن الرباط (15 أبريل) والعرائش (20 ماي) وأكادير (4 نونبر) والداخلة (2 دجنبر)..

وقال إن الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع تمكنت من تحقيق نتائج جد إيجابية في ظرف زمني وجيز في هذه الرياضة الأولمبية ومنها، بالخصوص، فوز بدرسوان باللقب الإفريقي يوم ثامن ماي الماضي بمدينة الحمامات التونسية وتكسيره بالتالي للهيمنة الجنوب إفريقية التي استمرت على مدى 24 سنة وتأهل سوان ومواطنه نبيل كوزكوز لبطولة العالم المقررة من 14 إلى 17 شتنبر القادم بروتردام بهولندا.

وخلال هذه الندوة الصحفية سلط مومن والآنسة كوثر الصابر ، منسقة الترياتلون بالجامعة، الضوء على خصوصيات وتقنيات هذه الرياضة الأولمبية والقانونين المنظمين للجائزة الوطنية الكبرى ومسابقة كأس العرش .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.