اخر حصة تدريبية للنتخب الوطني قبل ملاقاة الغابون

الأسود:

اجرى المنتخب المغربي الاولمبي لكرة القدم اخر حصة تدريبية على ارضية ملعب شامبرو بابيدجان العاصمة الايفوارية يومه الجمعة 21 يوليوز 2017 ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال وهو نفس توقيت المباراة المرتقبة يوم غد السبت 22 يوليوز 2017 ضد اولى مباريات الجولة الاولى من المجموعة الثالثة ضد الغابون والتي تضم كذلك منتخبي السينغال وجزر موريس وتجدر الاشارة الى ان المنتخب المغربي سيواجه يوم الاثنين منتخب السينغال في ثاني ظهور له وسيختتم بمباراة ثالثة يوم الاربعاء بملاقاة جزر موريس علما ان متصدر الترتيب سيتأهل مباشرة الى المربع الذهبي الحصة التدريبية الاخيرة عرفت حضور جميع اللاعبين ما عاد اللاعب فهد الضيفي والذي يشكو من اصابة خفيفة وحسب تصريح طبيب الفريق فان جميع اللاعبين يتمتعون بمعنويات مرتفعة وبصحة جيدة كما ان اصابة اللاعب فهد لا تدعوا للقلق وسيكون جاهزا في مباراة الغد وفي الختام صرح لنا المدرب الهولندي مارك ووت بالتصريح التالي:

لقد أجرينا حصتين تدريبيتين على أرضية مكسوة بعشب اصطناعي و آخر حصة جرت اليوم الجمعة .فاللقاء الأول صعب جدا أمام منتخب السنيغال وعلينا الفوز في هاته المواجهة

والعناصر الوطنية جاهزة للبطولة و لحسن الحظ ليست هناك أي إصابات في صفوف اللاعبين .فالطاقم الطبي قام بعمل كبير لتجهيز اللاعبين بدنيا ، وهذا شيء مهم جدا

كما نتوفر على لاعبين مميزين و مجموعة متجانسة ، فالمنتخب المغربي يضم في صفوفه لاعبين محترفين و ممارسين في البطولة الوطنية ومع الفرق الأولى للأندية المغربية أمثال بدر كدارين (الوداد البيضاوي ، ومرابيط  أولمبيك أسفي  وزكاريا ناسيك الكوكب المراكشي، ثم الحارس أكضاي  الدفاع الحسني الجديدي بالإضافة للمحترفين  كبلال باري مهاجم فريق لانس ، والظهير الأيسر حمزة كواكبي الممارس ببولونيا الإيطالي .والمحترف سفيان كين الذي تم الترخيص له من ناديه الإيطالي كييفو فيرونا للإلتحاق بصفوف المنتخب المغربي في أخر لحظة

وارتباطا باللاعبين المحترفين نتأسف لغياب تسعة لاعبين محترفين لم يستطيعوا الحضور مع المنتخب فضلا عن أنس جبرون  الذي أجرية له عملية جراحية على ركبته

أما مشاركتنا في الألعاب الفرنكفونية  فهناك تجربة مهمة للاعبين الشباب للإحتكاك مع مدارس كروية إفريقية ، و خوض العديد من المباريات في أجواء مغايرة هنا بأبيدجان

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.