اسود الاطلس تزأر امام مالي بسداسية مدوية آكملت بها فرحة الشعب المغربي بعيد الاضحى المبارك

الاسود: أبو شادي

صعد المنتخب المغربي لكرة القدم ، لصدارة ترتيب المجموعة الثالثة في تصفيات كاس العالم المنطقة الأفريقية مؤقتا، بعدما رفع رصيده إلى 5 نقاط، بعدما اكتسح منافسه منتخب مالي بسداسية نظيفة، في مباراة احتضنها المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط يومه الجمعة فاتح شتنبر 2017 بداية من الساعة التاسعة ليلا وهو اليوم الذي صادف احتفال الشعب المغربي على غرار الامة الاسلامية بعيد الاضحى المبارك هذا ما جعل الجماهير المغربية تحج بكثافة حيث امتلأت جنبات المركب بعدد هائل من محپي وعشاق اسود الاطلس حيث قدر بحوألي 60 الف متفرج…  اعتمد هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي على التشكيلة المثالية للأسود، مع الدفع بحكيم زياش، العائد للمنتخب المغربي أساسيا، ومنح أشرف حكيمي، لاعب ريال مدريد، دورا مهما على مستوى الجانب الأيسر، وليس الأيمن كما هو معتاد بالفريق الملكي ولعب الأسود بطريقة 4-3-2-1، وهو ما فرض على رينارد، وضع الأحمدي وبوصوفة وبلهندة بخط الوسط، وترك زياش وامرابط خلف بوطيب، الذي لعب كرأس حربة صريح ففي أول ربع ساعة للمواجهة تميزت باحتكار منتخب المغرب للكرة، وتسيده للمواجهة، وسجل زياش الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 19 هذا الهدف منح المغرب انتعاشة كبيرة، ليواصل ضغطه حتى سجل خالد بوطيب الهدف الثاني في الدقيقة 27 باقي دقائق الشوط الأول تميزت بسيطرة للاعبي المنتخب المغربي، الذين تعاملوا بهدوء حتى انتهى النصف الأول بتقدمهم بهدفين نظيفين…


انطلاقة الشوط الثاني، جاءت كبداية المباراة، وفي الدقيقة 55 حصل لاعب مالي ديباسي على البطاقة الحمراء بعد حصوله على انذارين وعاد زياش المتألق للتسجيل من جديد في الدقيقة 61 مانحا المنتخب المغربي الهدف الثالث، وتواصلت متاعب مالي بطرد آخر في صفوفه إذ خرج مدافعه محمد عمر بعدما حاول خداع الحكم باستعمال يده لتسجيل هدف لمنتخب بلاده في الدقيقة 67 بعد ذلك اشرف حكيمي يعمق جراح ابناء المدرب الان جريس بهدف رابع بعدما مده المتألق حكيم زيأش بكرة على طبق من ذهب وانهار المنتخب المالي، بتسجيل المغرب الهدفين الخامس والسادس عن طريق البديلين فيصل فجر في الدقيقة 86 وميمون ماحي في الدقيقة 89.
انتصار المنتخب المغربي الأول في مجموعته بعد تعادلين، حمله للمركز الأول مؤقتا برصيد 5 نقاط، وجمد رصيد مالي في المركز الأخير برصيد نقطة، في انتظار ما ستسفر عليه مباراة الكوت ديفوار والغابون التي ستلعب غدا السبت 2 شتنبر 2017 بهذا الفوز تكون العناصر الوطنية قد ادخلت الفرحة فرحتين الى بيوت كافة الشعب المغربي بعد فرحة عيد الاضحى المبارك.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.