وزير الشباب والرياضة ينجح في أول مهمة مع منتخب كرة السلة..والأسود شرفوه


الأسود: رشيدالزبوري
بعد أن قرر بعض لاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة عدم المشاركة في بطولة إفريقيا للأمم التي انطلقت اليوم بكل من تونس والسنغال ، وبعد الارتباك الكبير الذي عرفته استعدادات العناصر الوطنية بتركيا والتي جاءت في آخر لحظة ، وبعد عدم التزام رئيس الجامعة بتأدية مستحقات لاعبي المنتخب الوطني مباشرة بعد فوزهم بوصافة اللقب العربي ، وبعد أن أوقفت وزارة الشباب والرياضة منحتين متتاليتين نتيجة العديد من الخروقات المالية والإدارية والقانونية التي تعرفها هذه الجامعة منذ عدة سنوات ، الأمر الذي دفع بوزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي بتنسيق مع اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية بمنح 160 مليون سنتم تخص فقط المشاركة في هذه البطولة الإفريقية والتي تم الحجز جزء منها مباشرة وصولها إلى الحساب البنكي للجامعة نتيجة الدعاوي الكثيرة المرفوعة للقضاء من طرف مجموعة من المظلومين والذي استفادوا من الأحكام الصادرة في حقهم وضد الجامعة ، وبعد كل هذه الأمور ، كلف السيد رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة مدير الرياضة مصطفى أزروال لحضور تداريب المنتخب الوطني المغربي وحثهم على تمثيل المغرب في هذه البطولة رغم الصعاب التي يواجهونها ووعدهم باسم وزير الشباب والرياضة ، بأن يتوصلوا بكل المستحقات مباشرة بعد العودة من بطولة إفريقيا للأمم.
واليوم حضرت العناصر الوطنية في لقائها ضد إفريقيا الوسطى بعزيمة قوية ، شرفت خلالها العناصر الوطنية المملكة المغربية وبالتالي شرفت وزارة الشباب والرياضة وهي أول من أنقدت كرة السلة المغربية من الإعتذار ، الذي برز في الاستعدادات المتأخرة وفي السفر حتى آخر لحظة الصادرة في البرمجة التي وفرتها الجامعة بشكل هاوي ومحتشم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.