حصيلة مميزة لسلة الماص بعد تقديم حصيلته السنوية 

الأسود: رشيد الزبوري

بمقر المكتب المديري لنادي المغرب الرياضي الفاسي، انعقد الجمع العام السنوي العادي للموسم الرياضي 2016 /2017 لنادي المغرب الرياضي الفاسي فرع كرة السلة على الساعة الخامسة مساء من يوم الجمعة 22 شتنبر الجاري ، بحضور رئيس المكتب المديري، ورئيس وأعضاء المكتب المسير لفرع كرة السلة و بعض ممثلي وسائل الإعلام إضافة لبعض الفعاليات من المهتمين و المتتبعين. افتتح الجمع العام بكلمة ترحيبية من طرف السيد نورالدين العراقي رئيس الفرع،مع التنويه بالعمل الاحترافي الذي قدمه رفقة أعضاء مكتبه المسير و كل مكونات الماص باسكيط، من أطر تقنية و ممارسين، حيث تم تحقيق إنجازات مهمة وعلى رأسها إعادة الفريق إلى لعب الأدوار الطلائعية و إعادة هيكلة مدرسة الفريق و الفئات العمرية التي ستشرق مستقبل زاهر للسلة الفاسية، بعدها أعطى الكلمة للكاتب العام لتلاوة التقرير الأدبي الذي تضمن أهم المحطات و الإنجازات التي حققها الفريق طيلة موسم رياضي مرهق، لكن تبقى الحصيلة جد إيجابية نظرا لما الت إليه الأوضاع بالفريق بعد تخلي أحمد المرنيسي الأب الروحي للفريق عن منصبه معلنا انسحابه، حيث ومنذ مجيء السيد العراقي عادت البسمة و الحيوية لسلة المغرب الفاسي لكرة السلة واعاده لسكة اللعب من أجل الألقاب، وهو ماكان خلال الموسم المنتهي الذي وصل فيه الفريق إلى المربع الذهبي على مستوى كأس العرش الذي كان للتحكيم دور للحيلولة دون الوصول للنهاية، لكن بعزيمة قوية تم تحقيق ذالك خلال البطولة الوطنية التي لعب نهايتها وحقق لقب الوصيف مما يزكي العمل الجاد و المثمر الذي يقوم به المكتب المسير الحالي الذي ضمن الاستقرار المالي والإداري للفريق، و بعد المناقشة و المصادقة على التقرير الأدبي بالإجماع، تمت تلاوة التقرير المالي من طرف امين المال الذي قدم الحصيلة المالية للموسم موضحا التضحيات الكبيرة التي يقدمها رئيس النادي بتحقيقه لمداخيل مهمة لم يعرفها الماص في تاريخه، مستغلا علاقاته الشخصية لجلب مستشهرين زيادة لما يضخه الرئيس من ماله، علما أن الموسم انتهى بدون عجز أو ديون، وبعد مناقشة التقرير المالي الذي عرف التنويه من طرف الجمع العام لما يقدمه الرئيس من تضحيات لتوفير وتأمين استمرارية كرة السلة الفاسية في التألق تمت المصادقة عليه بالإجماع، و بعدها تم منح الصلاحية للرئيس لإعادة هيكلة المكتب المسير وفقا لتطلعاته وتطلعات النادي، خلال الموسم المقبل الذي ينذر بتنافسية كبيرة على اللعب من أجل الألقاب.

عموما تبقى حصيلة الماص باسكيط مميزة، مليئة بالايجابيات و التطلعات التي أعادت لسلة المغرب الرياضي الفاسي هيبتها التي افتقدتها لمواسم خلت، و نحيي فعاليتها على التضحيات التي تقوم بها لخدمة عشاق كرة السلة بفاس وناشئتها رغبة في الظفر بالألقاب و المشاركات القارية التي ربما ستبدأ بتنظيم اقصائيات البطولة الإفريقية للأندية البطلة بمدينة فاس التي تقدم المغرب الرياضي الفاسي لكرة السلة بطلب تنظيمها نونبر المقبل. حظ موفق لنادي المغرب الرياضي الفاسي لكرة السلة المثقل بالألقاب و مسيرة موفقة رفقة القائد الجديد نور الدين العراقي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.