الاتحاد الافريقي والدولي لألعاب القوي بقصر المؤتمرات بالصخيرات

الأسود

يلتقي أعضاء وممثلو البلدان الإفريقية داخل الاتحاد الإفريقي لألعاب القوى في مؤتمر عام، سيعقد بقصر المؤتمرات محمد السادس بالصخيرات بداية من يوم الغد الاثنين 9 اكتوبر 2017 وينتهي يوم الثلاثاء 10 أكتوبر الجاري ويأتي تنظيم هذا المؤتمر القاري لأم الألعاب الإفريقية بالمغرب، بناء على توصية من الاتحاد الدولي للعبة، أعلن عنها في اجتماع دورته 51 التي عقدت بالعاصمة البريطانية لندن في فاتح غشت الماضي، بعدما كان مقررا تنظيمه بالعاصمة السنغالية دكار بين 2و4 أكتوبر الجاري، وهو القرار الذي يؤكد على أن المغرب بات قبلة للاحتضان مجموعة من المؤتمرات، والتظاهرات الرياضية الكبرى قاريا وعالميا وستتميز أشغال مؤتمر الاتحاد الإفريقي، بعرض مجموعة من المداخلات التي تروم وضع مقاربات جديدة لألعاب القوى الإفريقية، فضلا عن دراسة وتقييم عمل الاتحاد، والبحث عن السبل الكفيلة بتطوير هذه الرياضة التي داع صيتها في العالم، وباقي التظاهرات الدولية الكبرى على غرار بطولة العالم والألعاب الأولمبية ومسابقة الدوري الماسي، وهي ملتقيات تعرف دائما تألق العدائين الأفارقة الذين باتوا يهيمنون على مختلف سباقات ألعاب القوى ويشار إلى أن برنامج المؤتمر العام الذي سيعرف مشاركة 50 رئيسا للجامعات المنضوية تحت لواء الاتحاد الإفريقي لألعاب القوى، سيتضمن اجتماعا لمجلس الاتحاد يوم 8 أكتوبر 2017، وفي اليوم الموالي، عقد مؤتمر استثنائي سيخصص لدراسة أنظمة الاتحاد، ثم الانتقال إلى عقد جمع عام عادي للاتحاد المذكور، وفق ما أعلنت عنه الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى في بلاغ سابق ولهذا الغرض عقد مؤتمر صحفي بقاعة الندوات بقصر المؤتمرات محمد السادس بالصخيرات يومه الاحد 8 اكتوبر 2017 بداية من الساعة الثامنة والنصف مساء بعدما اجتمع رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى البريطاني سيباستيان كو مع المكتب التنفيذي لاتحاد الافريقي لالعاب القوى الذي يرأسه السينغالي حمد كلكبا.
الندوة الصحفية عرفت حضور في منصة الخطابة كلا من رئيس الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى محمد احيزون الذي تناول في البداية كلمة ترحيبية للجميع كما ذكر الجميع بان الاتحاد الدولي لالعاب القوى طلب من المغرب لتنظيم هذا المؤتمر 27 لاتحاد الافريقي لالعاب القوى تبعا لسياسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لدعم الشباب الافريقي كما اعطيت الكلمة لرئيس الاتحاد الافريقي لالعاب القوى حمد كلكابا الذي نوه بالمجهودات الجبارة التي قام بها المغرب لتنظيم المؤتمر 27 للاتحاد الإفريقي لألعاب القوى الذي سينطلق بداية من يوم غد الاثنين 9 اكتوبر إلى غاية اليوم الموالي الثلاثاء 10 اكتوبر بمدينة الصخيرات
وقال حمد كلكابا مالبوما، خلال الندوة الصحافية التي عقدها قبل قليل، إن المغرب برهن عن قدراته التنظيمية ومدى توفره على بنية لاستقبال أكبر تظاهرات العاب القوى في العالم وأوضح المتحدث ذاته، أن هذه السنة 2017 كانت بالفعل مسجلة بأحرف ذهبية في تاريخ العاب القوى الافريقية ، وأن المغرب سيكون بالتالي الفاعل الأساسي، مضيفا أن المملكة رفعت عدة تحديات، بعضها أكثر حدة من الأخرى وأشار الى أن المغرب اصبح ينظم في المقام الأول ملتقى محمد السادس، الذي اصبح في اجندة العصبة الماسية ويبق كذلك في السنوات الاخيرة ساهم في التئام الدول الافريقية بمراكش في منافسات البطولة الافريقية للكبار، قبل أن تلتقي كل القارات في بهذه المدينة من أجل كأس العالم للقارات لألعاب القوى وأكد رئيس الكونفدرالية الافريقية لالعاب القوى أن ألعاب القوى الافريقية تحتل حاليا مكانة ممتازة على الصعيد الدولي ، وأن الأمر يتعلق بتعزيز المكتسبات والتوصل الى حلول ملائمة لمختلف الانشغالات من خلال هذا المؤتمر .
بعد ذلك اجاب رئيس الاتحاد الدولي للالعاب القوى سيبيستيان كو على اغلب الاسئلة التي طرحها الزملاء الصحفيين والذي بدوره نوه بقدرات المغرب لتنظيم بطولة العالم لالعاب القوى واعتبر المغرب من بين الدول الجميلة والقادرة على تنظيم اكبر التظاهرات العالمية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.