رئيس شباب الريف يوجه رسالة للجمهور الحسيمي

هيئة التحرير

وجه سمير بومسعود رئيس شاب بالريف الحسيمي لكرة القدم رسالة للجمهور جاء فيها:

أولا شكرا لكل الجماهير الريفية التي ساندتني وشجعتني على مواصلة رئاسة الفريق بعد قرار الإستقالة التي تقدمت بها لمجلس الإدارة في وقت سابق . وأود أن أذكر الرأي العام أنه بعد ترشيحي لقيادة فريق شباب الريف الحسيمي كانت دولة اقامتي هي النرويج وليس المغرب وهذا ما يعرفه الكل ،

وبعد ما تم منحي شرف رئاسة النادي كان لزاما علي التنقل بين المغرب والنرويج كل أربع أو خمس أسابيع و هذا كان من بين النقط التي كنت فيها واضحا منذ البداية و قبل انتخابي رئيسا للفريق.

كما أريد أن أضع حدا للشائعات التي تتحدث عن هروبي أو الإخلاء بواجبي كرئيس للفريق فأؤكد للرأي العام أن سبب السفر الأخير راجع لأسباب عائلية و عملية ستقودني لكل من بلجيكا و بعدها النرويج .

وفيما يخص إستقالتي من الفريق و ما صاحبها من تأويلات مقصودة من طرف أصحاب النوايا “الحسنة”!!
وبعض الصفحات المشبوهة التي تحاول تشويه سمعتي فلم تكن أبدا هروبا أو تهربا من المسؤولية الملقاة على عاتقي كما يحاولون الترويج لذلك.

و إذ أؤكد لكم جميعا أنني سأعود إلى المغرب في قادم الاسابيع و النظر مجددا في استقالتي ، و كذلك عدد من الأمور التي تخص الفريق لوضع حد لكل التأويلات والخزعبلات التي تحيط بالفريق .

و أعد الجماهير المحبة للفريق أنني سأقوم بعقد ندوة صحفية لوضع النقط على الحروف , كما أؤكد لكم أنني دائما أضع مصلحة الفريق فوق كل ما هو شخصي أو يضر بالفريق وكنت دائما أتجنب الرد تجنبا لأي تشويش يضر أكثر بالفريق .

وفي الأخير أطالب الجماهير العاشقة لفريق شباب الريف الحسيمة مساندة الفريق وتشجيع اللاعبين في السراء و الضراء وأن نضع يدا في يد من أجل إخراج الفريق من الوضعية الصعبة التي يمر بها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.