حكيم زياش يفعل العجب بهولندا فهل سيغادرها

 

الأسود: عبد الكريم أبو زينب

لن يختلف اثنان حول الموهبة المغربية حكيم زياش وكيف أصبح بفضل تواتر السنوات أفضل لاعب ببلاد الطواحين.
حل بالأجاكس التي كانت غارقة في سباتها سواء محليا أو خارجيا، وبمجرد ضهوره مع الفريق أصبحنا نشاهد الأجاكس في تألق مستمر بل انقضت على كل التتويجات في ٱخر السنوات.
زياش الدي أطاح باليوفي وبالريال الموسم الماضي، وجد نفسه خارج الأضواء بعد الإقصاء المؤلم في أولى الأدوار.
هو الأن يقضي عطلته في إمارة دبي ويستمتع بشمسها، لكن الكل يترقب هل سيغادر صانع الأجاكس الفريق بفترة الإنتقالات الحالية… تعددت الوجهات وتنوعت العناوين والتي طالما تحدتت عن مغادرة الدولي المغربيإلى عديد الوجهات.
ماهو أكيد أنه يعتبر ثاني أفضل صانع ألعاب في العالم من خلال تصنيف أحد المواقع الدولية…ماهو أكيد كذلك أنه في طريقه ليصبح أحد أساطير البطولة الهولندية من خلال تحطيمه الأرقام الواحد تلو الٱخر في صناعة الهجمات وعدد التمريرات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.