هل يتيح فيروس كورونا الفرصة للاعبي البطولة في ثمثيل المنتخب الوطني الأول

الأسود: عبد القادر بلمكي
إن المثل القائل شر في طياته خير ينطبق بشكل كبير على الحالة التي سيعيشها المنتخب الوطني في حالة أصرت الكاف على لعب تصفيات كأس إفريقيا 2021.
المنتخب الوطني سيحرم من خدمات مجموعة من اللاعبين في الدول الأوروبية الموبوؤة بفيروس كورونا المستجد ليس فقط بفعل توقف النشاط الكروي, بل أيضا بسبب توقف الرحلات الجوية بين المغرب و هده الدول.
و أمام هدا الوضع ,قد يجد الناخب الوطني نفسه مضطرا للإعتماد على كتيبة الأسود المحلية التي جال لاعبوها القارة السمراء طولا وعرضا,وخبروا دروبها ومسالكها بل وبسطوا سيطرتهم عليها لمواجهة إفريقيا الوسطى.
لسنا هنا بصدد تمني عدم حضور لا عبينا المحترفين ,فالمنتخب هو ملك لكل المغاربة و قوته تكون بفضل الجميع.
لكن ربما تكون هده فرصة لأسود البطولة للحصول على فرصة كاملة لطالما إنتضروها ليتبثوا علو كعبهم و ليجعلوا الناخب الوطني يحتار في من يختار و الرابح الأول بلا شك هو المنتخب الوطني

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.