بلاغ:بيان الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو حول الفيديو الفاضح المسيء لكرامة مدربي رياضة التايكوندو

 

في الوقت الذي التزمت فيه كل شرائح المجتمع المغربي بقرار الحجر الصحي مبدية روحها الوطنية العالية من خلال التضامن المطلق قصد مواجهة جائحة فيروس كورونا التي جثمت بوقعها العميق على بلادنا ، فوجيء الرأي العام الرياضي، وخاصة ممارسي رياضة التايكوندو بترويج شريط مصور أقل ما يقال عنه أنه حاط من كرامتهم جميعا ويمس عمق مشاعرهم.
هذا الفيديو الذي يبين من أول وهلة عند الضغط عليه لتشغيله أنه تم بإخراج فاضح يبين عمق الحقد الذي وصله الذين قاموا بفبركته، على المؤسسة الوصية وطنيا على هذا النوع الرياضي والمتمثلة في الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو عموما وعلى مكتبها المديري على وجه أخص .
وحيث أن هؤلاء الحاقدين ودون وعي منهم بعمق الجرم الذي أقدموا عليه ، والأثر النفسي البليغ الذي خلفه هذا الفيديو المفبرك على كل مكونات الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو، قاموا دون استحياء ودون وازع أخلاقي بخرق شروط الحجر الصحي قصد تصوير هذا المشهد السخيف الذي يسيء للرياضة الوطنية ولكل المنتسبين لها ، كما قاموا أيضا بالإساءة للوطن في الوقت الذي تكابد فيه بلادنا جاهدة من أجل خروجنا جميعا من محنة ومن وطأة هذا الفيروس القاتل .
وحيث أن الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو إذ تستنكر بشدة هذا الفعل الحقود والذي ينم عن انعدام الحس الوطني لذى من قاموا بتصوير هذا الفيديو ، فإنها تعلن عدم سكوتها على مرور هذا الفعل الدنيء دون محاسبة ، خاصة وأنها ستسلك جميع المساطر القانونية المعمول بها في هذا الشأن وذلك قصد الكشف عن كل المتورطين في تصوير هذه المهزلة ، بدءا ممن قام بتمثيل دور مدرب التايكوندو الذي يستجدي المارة على قارعة الطريق مرتديا البدلة الخاصة بمدرب هذه الرياضة الذي له حرمته ، ومرورا بأولئك الذين تكفلوا بتصويره من داخل سيارتهم وهو يؤدي هذا الدور الفاضح ووصولا لكل أولئك الذين دعوا بدناءة مطلقة وخططوا لهذا الفعل الآثم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.