الإعلام الفرنسي: المغرب يدخل تاريخ كرة القدم الإفريقية.

الأسود: خالد التباعي

خصصت وسائل الإعلام الفرنسية، اليوم الاثنين، حيزا كبيرا للتعليق على انتصار” أسود الأطلس” في ياوندي، وأكدت أن المغرب بفوزه مرتين على التوالي بلقب كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم (الشأن) دخل تاريخ كرة القدم الإفريقية.

وكتبت مجلة “لوبوان” أن المغرب احتفظ بلقبه كبطل لإفريقيا ”، مبرزة أنه “بفضل فوزه على مالي 2/0، يوم الأحد، في ياوندي، بحضور 10 آلاف متفرج سمح لهم بتتبع هذه النهائيات، يخلف المغرب نفسه كبطل لإفريقيا”.

وأبرزت المجلة الفرنسية أنه خلال هذا النهائي، تواجه الفريق المغربي صاحب أفضل هجوم في البطولة (13 هدفًا قبل النهائي) والفريق المالي صاحب أفضل دفاع ( الذي لم تسجل عليه سوى ثلاثة أهداف قبل هذا اللقاء الأخير).

ومن جانبها، لاحظت إذاعة فرنسا الدولية أن المغرب ” الذي سبق أن توج في (الشأن 2018 )، أصبح أول منتخب يحتفظ بلقبه في بطولة الأمم الأفريقية “.

وأوردت الإذاعة، على موقعها الإخباري، تصريحات مدربي الفريقين المغربي والمالي، وأكدت أن ” المغرب دخل تاريخ كرة القدم الأفريقية يوم سابع فبراير 2021 في ياوندي. وأصبح أسود الأطلس أول فريق يفوز مرتين متتاليتين ببطولة أمم إفريقيا، وهي مسابقة قارية مخصصة للاعبين المحليين”.

وتطرقت صحيفتا “لوموند” و”لوفيغارو” أيضًا لتتويج أسود الأطلس في ياوندي، وأكدتا أن المغرب لم يفز بكأس الشأن فحسب، بل نجح أيضًا في كسب رهان الاحتفاظ بلقبه.

وتوج المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، عن جدارة واستحقاق، بلقب النسخة السادسة من بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين “الكاميرون 2021 “، عقب تفوقه البين بثنائية نظيفة على نظيره المالي، في المباراة التي جمعتهما، مساء أمس الأحد، على أرضية ملعب “أحمدو أحيدجو “، برسم نهائي هذه المنافسة .

وهكذا احتفظ أسود الأطلس بلقبهم لعام 2018 الذي فازوا به في مباراة جمعتهم بنيجيريا. ويتعلق الأمر بإنجاز غير مسبوق في تاريخ هذه المنافسة، حيث لم يتمكن أي فريق من الاحتفاظ بالكأس في النسخ الخمس السابقة من البطولة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.