في مباراة للإطمئنان الرجاء يدك شباك الدفاع الجديدي برباعية.

 

الأسود.عبد المجيد النبسي.

في مباراة اليوم بين الرجاء الرياضي والدفاع الحسني الجديدي برز  كثيرا اللاعب جبيرة الذي سجل هدفا ومررثلاث كرات عميقة سجلت منها الأهداف الثلاث الأخرى للرجاء في حين أنقذ فريق الدفاع الحسني الجديد ي ماء الوجه بهدف يتيم.

نتيجة المباراة، كانت غير دي جدوى للفريقين حيث أن هزيمة فريق الرجاء برسم الجولة 29 أمام الجيش الملكي بعثرت كل أوراقه،وجعلته يفقد كل أمل في الوصافة والتي كان  ضمنها الفريق الدكالي في ضيافته لفريق قصبة تادلة الذي كان أكرم وفادته بستة أهداف مقابل واحد،وهي الهزيمة التي زجت بفريق قصبة تادلة إلى القسم الوطني الثاني.

 ‘إنتصار فريق القلعة الخضراء كان للإطمئنان،وللتأكيد على أن مشاكله هي التي جعلته يحتل الرتبة الثالثة بعدما كان الحلم الفوز باللقب أو بالوصافى للعب ورقة عصبة الأبطال الإفريقية..

واستطاع فريق الرجاء الرياضي إعادة صورة الرجاء التي كانت تضرب بقوة،محققة الفرجة لعشاقها وجماهيرها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.