حجز الحسابات المصرفية  يلاحق جامعة كرة السلة

 

 

الأسود : رشيد الزبوري

قام كل من المحامي بهيأة الدار البيضاء محمد فوزي والمدير الإداري السابق للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة إدريس صفوان إحدى الوجوه الرياضية المرموقة في تاريخ كرة السلة الوطنية وأحد المسيرين الأكفاء بالجامعة السابقة وبفريق النادي البلدي البيضاوي ، من حجز حسابيين ماليين للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة بعد نفاد جهود القضاء في تنفيذ  أحكام صادرة ضد الجامعة التي يترأسها مصطفى أوراش ولفائدة المدير السابق للجامعة إدريس صفوان .

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط، قد أصدرت حكما النهائي بتعويض إدريس صفوان بمبلغ مالي 320.00 ألف درهما لفائدته من مجموع 420.000 ألف درهما وذلك للفترة التي قضاها المدير الإداري قبل طرده من الجامعة بقرار تعسفي.

وتعيش الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة حاليا أزمة كبيرة في شؤون تدبيرها وتسييرها وذلك نتيجة المشاكل التي تتخبط فيها والتي أدت بها إلى وفض وزارة الشباب والرياضة تسليمها منحة الموسم الرياضي السابق وعدم التوقيع لعقد الاهداف للموسم الرياضي الحالي بسبب  تقديم بعض الأعضاء الجامعيين دعوى قضائية لدى محكمة جرائم الأموال والتي توجد سارية المفعول لدى الشرطة القضائية في الوقت الراهن .

وللإشارة ، لم يتوصل موظفو الجامعة لحد الآن براتبهم الشهري لمدة ثلاثة أشهر ، كما لم يتقاضى الحكام الذي قادوا مباريات البطولة الوطنية وكأس العرش مستحقاتهم منذ شهر نونبر 2016 ، فيما ما زالت العديد من المؤسسات تدين للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة بسيولة مالية ضخمة .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.