التحكيم الإفريقي أقصى منتخبنا الوطني لكرة السلة


الأسود: رشيد الزبوري
تسبب تحكيم لقاء نصف نهاية بطولة إفريقيا التي إنتهت قبل قليل بقاعة رادس بتونس من إقصاء المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة الذي لعبت عناصره بقتالية كبيرة ، والذي لعب بروح وطنية عالية أمام المنتخب التونسي ، حيث انهزم بفارق ثمان نقط 60 مقابل 52 بعد أن أنهى الأرباع الاولى منهزما ب 9 مقابل 18 و27 مقابل 30 و 44 مقابل 47 ، مما يعني أنه تفوق في الأرباع الثلاثة الأخيرة. وسيواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة غدا في لقاء الترتيب من أجل الرتبة الثالثة المنهزم في مباراة السنغال ضد نيجيريا.
وكان المكتب الجامعي الحالي قد عبر في وقت لاحق عجزه تدبير المشاركة المغربية في البطولة الإفريقية بالسنغال وتونس ، حيث تدخلت الوزارة و خصصت منحة 160 مليون لتدبير شؤون استعدادات الفريق الوطني المغربي لكرة السلة ، وتأمين مشاركته في الكأس الإفريقية لكن لما تسلمت الجامعة مبلغ 160 مليون، سجلت على إثره عجز مالي كاد أن يعصف بمصير هذه المشاركة و تسجيل اعتذار مثل الاعتذارات التي سجلتها منتخبات الإناث كبيرات و فئة أقل من 16 سنة ذكور و اناث، غير أنه وبعد انتهاء مدة انتداب هذا المكتب الجامعي الذي أغرق كرة السلة الوطنية في الوحل، تدخل الوزير رشيد الطالبي العلمي المشهود له بكاريزماته و كفائته العلمية و المهنية و سحب البساط من المكتب الجامعي المشلول و تكفل شخصيا بتدبير ملف المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة، و انتدب من ينوب عنه في رحلة تونس ماليا و إداريا واوفد اليوم مدير الرياضة مصطفى ازروال للوقوف على كل صغيرة وكبيرة تخص منتخبنا الوطني في غياب كلي لأعضاء المكتب المديري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.