الجمع العام لاتحاد طنجة لكرة السلةيزكي عودة التسمية الحقيقية لممثل البوغاز

الأسود : رشيد الزبوري

احتضنت ﻐﺮﻓﺔﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ طنجة تطوان الحسيمة مساء الجمعة 22 شتنبر 2017 ، الجمع العام لاتحاد طنجة لكرة السلة والذي عرف حضور ممثلين عن السلطات المحلية وزارة الشباب والرياضة،بالإضافة إلى ﺃﻋﻀﺎء ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮ ﻭ عدة فعاليات بالمدينة و ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻃﻔﻴﻦ ﻭﻣﺴﻴﺮﻭﻥ ﺭﻳﺎﺿﻴﻮﻥ ورجال الإعلام بالجهة .

وأهم ما تميز به الجمع العام هو تحويل الجمع العام العادي لغير عادي وفقا لجدول أعماله، حيث وفقا لمقررات الجمع العام التأسيسي لإدماج فريقي كرة السلة بطنجة النهضة و الاتحاد تحت اسم نهضة الاتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة ، وتماشيا مع الأنظمة العامة للجامعة تمت المصادقة على تعديل تسمية الجمعية و ﻋﻮﺩتها إلى طبيعتها ” ﺍﺗﺤﺎﺩ ﻃﻨﺠﺔ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﺴﻠﺔ” حفاظا على التاريخ الجميل و الخزانة المثقلة بالألقاب، و نزولا عند طلب الجماهير العريضة للمدينة. وتدارس الجمع العامتقديم الحصيلتين الأدبية و المالية و مناقشتهما حيث ثم المصاﺩقة ﻋﻠيهما بالإجماع، ومنح الجمع العام الصلاحية للرئيس عبد الواحد بولعيش لإعادة هيكلة المكتب المسير.

ﻭ ﻗﺪﺃﺑﺮﺯ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻷﺩﺑﻲ الذي ألقاه ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻫﺒﻲ العروسي ﻣﺨﺘﻠﻒﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻴزت ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ 2016/2017 ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻓﻴﻪﺍﺳﺘﻬﺪﺍﻑ الفريق ﻣﻦ طرف رئيس ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺤﻴﻠﻮﻟﺔ ﺩﻭﻥ لعب الفريق ﻟﻼﺩﻭﺍﺭ ﺍﻟﻄﻼﺋﻌﻴﺔﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺘﻲ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﻭ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ، ﻭ ﻫﻮ ﻣﺎ ﺃﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺭﻏﻢﻭﺻﻮﻟﻪ ﻟﻤﺤﻄﺔ الربع النهائي ، ﻭﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ ﺁﺧﺮ ﺃﺑﺮﺯ التقريرﻷﺩﺑﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻹﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﻭﺍﻻﻭﺭﺍﺵ

ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﺨﺮﻃﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺨﻄﻂ ﺍﻹﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﻝ ﺑﻪ، ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﺘﺞ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻃﻨﺠﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺗﺘﻨﻔﺲ ﻛﺮﺓﺍﻟﺴﻠﺔ الذي يعتبر ﺍﻟﻮﺭﺵ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻘﻲ ﺍﺳﺘﺤﺴﺎﻧﺎ ﻭﻃﻨﻴﺎ ﻛﺒﻴﺮا مما ﻳﺆﻛﺪ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﺒﺎﺭﺯﺓ ﺍﻟﺘﻲﺑﺎﺗﺖ ﺗﺒﺼﻢ ﺑﻬﺎ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﻋﻠﻰ ﺟﻞ ﺑﺮﺍﻣﺠﻬﺎ ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﺖ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺗﺸﺎﻟﻨﺞﻭﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﻃﻨﺠﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻤﻴﻨﻲ ﺑﺎﺳﻜﻴﻂ ﻭ ﺍﻟﻤﺨﻴﻢ ﺍﻟﺤﻀﺮﻱ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﺎﺗﻲ ﺍﻷﻭﻝﻟﻜﺮﺓﺍﻟﺴﻠﺔ، حيث ﺃﺗﺖ ﻛﻞ هذه البرامج ﺑﻌﺪ ﺷﺮﺍﻛﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏﻭ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺗﺤﺖ ﺇﺷﺮﺍﻑ ﻭﻻﻳﺔ ﻃﻨﺠﺔ.ﻭ ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺨﺘﻠﻒﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻗﺪﻣﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔﺗﻈﻞ ﻣﺤﻂ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ كبير من ﻟﺪﻥ ﺟﻞ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎﺕ الرياضية المهتمة ﺑﻜﺮﺓ ﺍﻟﺴﻠﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔﻭﺍﻟﻄﺎﻣﺤﺔ ﻟﻌﻮﺩﺓ ﻃﻨﺠﺔ لمكانتها الطبيعية ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﺍلأﻟﻘﺎﺏ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ، ﻓﺬﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻤﺮﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺨﻠﻒ ﻭﺭﺍءﻩ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﺑﺎﻥ ﺗﻘﺮﻳﺮﻩ ﻋﻦﺗﻔﺎﻗﻢ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻭ الذي بلغ 207 ﻣﻠﻴﻮﻥ سنتم ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﺩﻳﻮﻥ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻃﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﻟﺮﻏﺒﺔ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻓﺎء ﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻪ ﺗﺠﺎﻩ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻃﻨﺠﺔ ﻭ ﻻﺳﻴﻤﺎﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﻃﻨﻮﻥ ﺑﺎﻷﺣﻴﺎء ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﻭ ﻗﺪ ﻧﺘﺞ ﺫﻟﻚ ﻋﻦ ﺗﻮﺍﺿﻊ ﻣﻨﺤﺔ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻲﻟﻄﻨﺠﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺨﻔﺎﺽ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻏﻴﺎﺏ ﺃﻱ ﻣﺒﺎﺩﺭﺍﺕ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕﺍﻟﻨﺴﻴﺞ ﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ تشهدها المدينة.
ﻭ ﻗﺪ ﺍﻳﺮﺯ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺑﻮﻟﻌﻴﺶ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﻃﻨﺠﺔ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﺴﻠﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﻗﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﻝ ﺑﻬﺎ ﺃﺳﻔﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﻤﺴﺎﺱ ﺑﺎﻟﻔﺮﻳﻖ ﻭﻻﺳﻴﻤﺎ ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎء ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ، ﻣﺆﻛﺪﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻠﻚ ﻟﻄﻨﺠﺔ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺇﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻭ ﺍﻷﻭﺭﺍﺵ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺎﺗﺖﺗﺰﻋﺞ ﺍﻟﺒﻌﺾ. كما نوه وشكر كل المدعمين و المساندين للجمعية وعلى رأسهم والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد اليعقوبي، وكل الشركاء ليختتم الجمع العام بتلاوة نص برقية الولاء و الإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده بإسم كل فعاليات الجمعية وحضور الجمع العام ليختتم الجمع على الساعة التاسعة مساء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.