قربلة في اللجنة الوطنية الأولمبية‎

تعيش اللجنة الوطنية الأولمبية على وقع فوضى تدبيرية وإدارية  غير مسبوقة ، وجب معها تدخل الجهات المسؤولة لحل المشاكل التي طفت على سطح الكونم ومكتبها المديري الجديد .
فالكل كان يطمح لتجاوز معيقات المكتب السابق الذي تقوقع على نفسه و دخل في سبات عميق منذ سنوات انعكس على نتائج المنتخبات والرياضيين المغاربة في المحافل الدولية الكبرى .
وكان الطموح مع الفريق الجديد برئاسة فيصل العرايشي هو الإرتقاء بالرياضة الوطنية .
وكما يقول المثل الدارج “من الخيمة خرج مايل ” ، حيث حاول البعض الإستحواذ على القرارات والمسائل التدبيرية في غياب تام المسؤولية وتجاوز للإختصاصات .
وعلم موقع ” الأسود ” أن الكاتب العام  السابق المامون بلعباس قدم استقالته بعض أن طفح الكيل جراء تجاوز الكاتب الإداري لمهامه وتحديدا تلك التي يكفلها له منصبه ككاتب عام  تحت غطاء عضو نافذ باللجنة الوطنية الأولمبية .مما جعل السيد مامون بلعباس يدق ناقوس الخطر لما آلت له وضعية الكنوم وهي تخطو بدايتها الأولى خلال هذه الولاية .
ومازاد الوضعية سوءا هو الطرد الذي تعرض له العمال والأعوان الذي قضى بعضهم سنوات في مقر اللجنة الوطنية الأولمبية .
مما جعلهم يلجؤون لمفتشية الشغل .
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.