تعادل سلبي بين الفتح والرجاء.

الأسود:عبد القادر بلمكي 
 التعادل السلبي نتيجة المباراة التي جمعت بين فريقي الفتح الرياضي الرباطي لكرة القدم وضيفه الرجاء الرياضي، وذلك في المواجهة التي جمعتهما اليوم الخميس على أرضية ملعب مولاي عبد الله بالرباط برسم نزال الجولة الثامنة من منافسات الدوري الاحترافي.
وعرفت الربع ساعة الأولى من النزال سيطرة عناصر الفريق البيضاوي على الكرة وبحثهم عن طريق التمريرات القاصيرة عن خلق ممرات في الخط الخلفي للفريق الرباطي، ومباغثة الحارس محمد أمسيف، غير أن ذلك لم يتحقق، قبل أن ينجح لاعبو الفتح في الوصول لمعترك الرجاء وتهديد مرمى الحارس أنس الزنيتي.
وضغط لاعبو الفتح في دقائق الربع ساعة الثانية من الجولة الأولى على مرمى الرجاء من خلال خلق العديد من المحاولات والمناورات الهجومية، كانت أبرزها تسديدة اللاعب يوسف أنوار، في حدود الدقيقة 25 تصدى لها أنس الزنيتي ببراعة، قبل أن يعود الهدوء لمجريات الشوط الأول، حيث غابت فرص التهديف باستثناء مناورة للمهاجم الرجاوي محمود بنحليب، في الدقيقة 39 كان قريبا على إثرها من هز شباك الفتح.

وتواصلت مجريات الجولة الثانية للمواجهة بتبادل عناصر الفريقين مناوراتهم الهجومية بحثا عن هدف السبق، غير أن الحلول غابت أمام تحركات أبناء المدربين وليد الركراكي وغاريدو، بعد فشلهم في فك شفرة دفاعات الطرفين، رغم كل الأوراق البديلة التي لعبها مدربي الفريقين.

وفوت محسن ياجور، أبرز فرصة سانحة خلال الجولة الثانية في حدود الدقيقة 79، إذ كان قريبا من هز شباك الحارس محمد أمسيف، أنهت على وقعها صافرة الحكم توفيق كورار، تفاصيل المباراة باقتسام الفريقين نقاطها، حيث رفع الفتح الرباطي رصيده للنقطة التاسعة، في الوقت الذي بلغ رصيد الرجاء النقطة 12.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.