حضور مغربي وازن بدوري أبطال أوروبا للشباب

الأسود:

تشهد نسخة هذا الموسم من دوري أبطال أوروبا للشباب لكرة القدم، والتي تقام بالموازاة مع نظيرتها للكبار، تواجد العديد من الأسماء المغربية الوازنة، يتقدمها أيمن مخلص، أو موحا كما يلقب هناك، ذي ال 17 ربيع، المحترف بشباب ريال مدريد الإسباني، والذي يسير على خطى مواطنه أشرف حكيمي، الممارس بصفوف كبار النادي العالمي.
وخاض موحا، مباراتين رسميتين هذا الموسم، برفقة شباب ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، كان خلال الأخيرة منهما متألقا، وساهم في فوز فريقه بميدان أبويل نيقوسيا القبرصي ب 3-0، إذ صنع هدفا من كرة حاسمة مررها لأحد زملائه.
من جهة أخرى، يواصل الشاب المغربي، نبيل التويزي، 16 سنة فقط، تألقه بصفوف شباب مانشستر سيتي، علما بأن اللاعب مغربي الأصل وإسباني الجنسية، تماما كما موحا لاعب ريال مدريد، إذ وفي الجولة السابقة من منافسات دوري أبطال أوروبا للشباب، دخل التويزي في تشكيلة فريقه كبديل في الدقيقة 41، أمام فاينورد، في المباراة التي انتهت سلبية النتيجة.
وبرز التويزي كثيرا في هذه المنافسة القارية هذا العام، إذ تسجل الإحصائيات توقيعه على هدفين، وصناعته لآخريين، حتى الآن، خلال الثلاث مباريات التي خاضها، والتي كان من أهمها المباراة أمام نابولي، حيث وقع فيها هدفين، وصنع آخرا.
وللمرة الثالثة في المنافسة القارية الخاصة بالشباب لهذا الموسم، ظهر الشاب محمد البوزيدي، 18 سنة، كأساسي، بنادي اشبيلية، خلال مباراة الجولة السابقة أيضا، والتي انهزم فيها الفريق الإسباني، بميدانه أمام ليفربول الإنجليزي ب 4-0.
ويملك البوزيدي، الإسباني الجنسية كذلك، كرة حاسمة في رصيده إلى حدود اللحظة في هذه المنافسة القارية، بينما خاض مواطنه المغربي الأصل والإسباني الجنسية كذلك، وزميله بالفريق، شرف طوالي، مباراته الخامسة كأساسي ضمن صفوف اشبيلية في المنافسة ذاتها.
وسجل طوالي، الذي يلعب في خط هجوم اشبيلية، إلى حدود اللحظة هدفا وحيدا من خلال الخمس مباريات التي خاضها، ويبلغ من العمر 18 عاما كذلك.
ويبدو الشاب نبيل العليوي، المغربي الأصل والفرنسي الجنسية، والذي لا يتجاوز سنه 18 سنة كذلك، فعالا للغاية في خط هجوم شباب موناكو الفرنسي، إذ تمكن اللاعب من توقيع 3 أهداف في مشاركتيه الوحيدتين خلال منافسة دوري أبطال أوروبا للشباب هذا العام، كان 2 منهما خلال مباراة الجولة السابقة، أمام ليبزغ الألماني، وهي المباراة التي انتهت متعادلة ب 2-2، على ملعب الإمارة الفرنسية.
بالمقابل، سجل خصم موناكو في تلك المباراة الأخيرة، حضور المغربي الأصل، والألماني الجنسية، إلياس أبو شبكة، الذي دخل بديلا في الجولة الثانية، علما أن الحضور هو الرابع بالنسبة للاعب المغربي خلال هذه المنافسة القارية هذا الموسم، كما أن رصيد اللاعب الى حدود الآن هو هدف وحيد في المباريات الأربع التي خاضها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.