الركراكي يعترف ، و مدرب الحسيمة يشكر.

 
 
الأسود : أحمد باعقيل 
عدسة بلمكي 
استمر فريق  الفتح الرباطي في  إهدار النقاط ، بتلقيه الهزيمة أمام  فريق شباب الريف الحسيمي الذي حسم  نتيجة المباراة  لصالحه  ، حيث حصد الفريق الريفي  النقاط الكاملة للمباراة التي جمعته مساء الأربعاء بمضيفه الرباطي برسم مباراة مؤجل الجولة الرابعة من منافسات الدوري الاحترافي، وذلك بعد الفوز عليه بهدفين دون رد.
واعترف وليد الركراكي بقوة الفريق الزائر و تميزه في محاصرة لاعبي الفتح الرباطي عبر حاجز دفاعي ومد هجومي ،ساعده في ذلك إحرازه للهدف الأول ليتبعه بهدف ثان “قتل المواجهة ” على حد وصف ربان الفريق العاصمي.
وأقر مدرب الفتح بكونه غير من النهج التكتيكي للفريق الرباطي،  لهذا السبب انتدب لاعبين جدد لإعتماد هذا المخطط التقني وتنفيذه على أرضية الميدان ، لكنه يلزمه الكثير من الوقت لضبطه و توليفه مع المجموعة .
من جهته ، هنأ بيدرو بنعلي مدرب الحسيمة كل الطاقم واللاعبين والجمهور و المكتب المسير على النتائج التي يحققها شباب الريف الحسيمي ، مقرا في الوقت ذاته ، بألا شيئا حسم لحد الساعة  “مازلنا في البداية ” .وقال :” لقد خضنا هذا اللقاء بذكاء و كنا نعرف طريقة لعب الفتح ، حيث تعاملنا بهدوء مع متغيرات المباراة ، وفرملنا لاعبي الفريق الرباطي ، وصبرنا جيدا ، واعتمدنا عنصر المفاجأة ، لذلك حققنا الإنتصار .”
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.