بلاغ من الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى

الأسود :

انعقد بمقر الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى يوم الثلاثاء 5 دجنبر2017 اجتماع ترأسه السيد عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، بحضور الأطر التي تم تعيينها بعد استطلاع رأي أعضاء المكتب المديري و ذلك تفعيلا للمنظام الجديد المعتمد من طرف الجامعة.

و بعد تهنئتهم على الثقة التي حضوا بها وتذكيرهم بجسامة المسؤوليات الملقاة على عاتقهم في مجالات التأطير التقني و إعداد النخب و التكوين و التنظيم
و تدبير البنيات الأساسية الرياضية ، أهاب بهم بضرورة تظافر الجهود للارتقاء بألعاب القوى الوطنية إلى أعلى المدارج.

و في أعقاب هذا الاجتماع عقد السيد رئيس الجامعة لقاء تواصليا مع الأطر التقنية الوطنية حيث كان هذا اللقاء مناسبة تم خلالها استعراض الحصيلة الإيجابية التي عرفها الموسم الرياضي المنصرم في مختلف الاستحقاقات الوطنية والجهوية و العربية و القارية و العالمية.

وأطلع السيد رئيس الجامعة الحاضرين على القرار الأخير للاتحاد الدولي لألعاب القوى بسحب المغرب من قائمة البلدان الخاضعة للتتبع من طرفه في مجال  المنشطات وذلك نتيجة المخطط الغير المسبوق للجامعة في مكافحة تعاطي المنشطات و الذي كان محط إشادة و تنويه من طرف رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

و بالمناسبة ، أهاب السيد الرئيس ، بجميع الأطر الطبية و الإدارية و التقنية لمواصلة تطبيق البرنامج الذي مكن المغرب من الخروج من القائمة السالفة الذكر كما حثهم على ضرورة تكثيف الجهود و اليقظة قصد التصدي لهذه الافة المشينة في اتجاه استئصالها على هدي التوجيهات الملكية السامية الواردة في الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في مؤتمر الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى المنعقد ببلادنا في الفترة ما بين 8 و 10 أكتوبر 2017 التي أكدت على ″الحرص على محاربة ظاهرة التعاطي للمنشطات و كل الممارسات المشينة التي تتنافى مع الأخلاق و الروح الرياضية و مع مبادئ المنافسة الشريفة″.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.