تقرير موقع كووورة: أسباب وراء الإطاحة بعزيز العامري

الأسود:

يستمر مسلسل إقالة المدربين في الدوري المغربي للمحترفين، حيث كان آخرهم، عزيز العامري المدير الفني للجيش الملكي. وكان العامري قد تعاقد مع الجيش الملكي في الموسم الماضي، ورغم حنكته وتجربته، لكن إدارة الفريق العسكري، قررت إقالته، أمس الثلاثاء.
وستعرض موقع كووورة، أهم أسباب إقالة العامري من الجيش الملكي

 انتدابات فاشلة

منح مجلس إدارة الجيش الملكي، كافة الصلاحيات لعزيز العامري، للقيام بانتدابات في الميركاتو الصيفي الماضي، ورصدت له سيولة مالية ضخمة.
وكان الجيش الملكي، ضمن أكثر الأندية في الدوري المغربي نشاطا في سوق الانتقالات، لكن أغلب الصفقات، رغم قيمتها المالية الكبيرة، لكنها

كانت فاشلة، ولم تقدم أي إضافة للفريق العسكري.

سوء العلاقة مع الجمهور

توترت علاقة العامري بشكل كبير مع جمهور الجيش الملكي، وظهر ذلك جليا في المباريات، حيث انهال جمهور الفريق دائما على العامري بالسب والشتائم، رغم أن الفريق يكون فائزا وقتها

كأس العرش

كان الجيش، يمني النفس في الوصول على الأقل لنهائي كأس العرش، وراهن على ذلك، لمصالحة الأنصار، لكن الفريق خرج من نصف النهائي، على يد الرجاء البيضاوي، فترك هذا الفشل، غضبا كبيرا عند مجلس الإدارة والجمهور.

توتر العلاقة مع المسئولين 

دخل العامري في صراع خفي مع مجلس الإدارة، حيث كان يرفض الحوار مع المسئولين، خاصة بعد تراجع نتائج الفريق العسكري.
وزادت العلاقة توترا، بعد أن فرض مجلس الإدارة، في الجهاز الفني، لاعب الفريق السابق، سعد دحان، لمساعدة العامري في تدبير الأمور الفنية.

السقوط أمام نهضة بركان

كانت الخسارة على أرضه أمام نهضة بركان، بنتيجة 1-3، النقطة التي أفاضت غضب مكونات الجيش، وزادت من الضغط على العامري، خاصة أن الفريق العسكري قدم مستوى متواضع أمام جمهوره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.