قراصنة سلا يواصلون إبحارهم الإفريقي المتميز.‎

الأسود : عبد القادر بلمكي
تمكن فريق الجمعية السلاوية من ضمان زعامة المجموعة الأولى ضمن مباريات الدور الأول من البطولة الإفريقية للفرق البطلة في نسختها 31 المقامة حاليا بتونس، فبعد هزمه للنجم الرادسي، مستضيف البطولة مساء الأربعاء، أضاف إليه مساء أمس الجمعة فريق أنتير كلوب الأنغولي وهما معا يشكلان مع الجمعية السلاوية أقوى فرق هذه المجموعة، وبالتالي ومهما كانت نتيجة اليوم السبت والأخير من الدور الأول أمام نيو جينيراسيون الكونغولي، متذيل الترتيب، سنازل فارس الرقراق في دور ربع النهاية رابع المجموعة الثانية والذي سيتحدد بعد إنهاء كل مباريات هذا اليوم.
وبالعودة لمباراة أمس أمام أنتير كلوب الأنغولي فقد كانت بحق قمة بكل المقاييس قوة دفاعية من الطرفين واشتغال كبير على مستوى الهجوم لإيجاد الثغرة للتسجيل فضلا عن القوة البدنية والمجهود الكبير من الطرفين معا. لكن فريق الجمعية السلاوية وبحنكة لاعبيه عرف كيف يدبر الربع الرابع والأخير لينتزع فوزا مستحقا، فبعد نهاية الربع الأول لفائدة أنتير كلوب بنتيجة 28 مقابل 23، ساد نوع من التكافؤ الربع الثاني الذي انتهى سلاويا بفارق نقطة واحدة 18 مقابل 17 وبالتالي انتهى الشوط الأول ككل بتقدم الفريق الأنغولي بنتيجة 45 مقابل 41. أما خلال الربع الثالث فقد تمكن أصدقاء عبد الرحيم نجاح من تدارك تأخرهم وأنهوا هذا الربع مسجلين 22 نقطة مقابل 18 ودخلوا الربع الرابع والحاسم على إيقاع التعادل 63 مقابل 63، لتحبس الأنفاس ويشتد التشويق لمعرفة من سيفوز، لكن قتالية اللاعبين السلاويين كانت حاضرة خلال هذا الربع بتسجيلهم 18 نقطة مقابل 15 للأنغوليين وإنهاء اللقاء لفائدتهم بحصة 81 مقابل 78.
أما بالنسبة لمباريات هذا اليوم السبت فمن أبرزها اللقاء الذي سيجمع عن المجموعة الأولى بين النجم الرادسي وأنتير كلوب والفائز منهما سيحتل المرتبة الثانية وراء الجمعية السلاوية، ثم هناك لقاء كانو بيلارس النيجيري مع سيتي أويلرس الأوغندي والذي سيرشح الفائز منه للمرتبة الرابعة المؤهلة للدور الثاني، فيما تبقى مباراة الجمعية السلاوية مع نيو جينيراسيون شكلية ولن يكون لنتيجتها أي تأثير على الترتيب العام لهذه لمجموعة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.