جمعية سلا يوقع على نهاية الأسطورة الأنغولية بإقصائه بنيفيكا دو ليبولو ويلتقي في النهائي مع رادس التونسي

الأسود  : رشيد الزبوري 
يقترب فريق جمعية سلا لكرة السلة من تحقيق أول لقب إفريقي خلال الدورة 32للبطولة الإفريقية للأندية البطلة التي يستضيفها فريق رادس التونسي والذي سيكون خصم فارس الرقراق في النهائي الذي سيجرى غدا. 
وقد تمكن فريق جمعية سلا من إزاحة حامل اللقب الإفريقي لسنة 2014ووصيف بطل إفريقيا للموسمين الأخيرين فريق بنيفيكا دو ليبولو الانغولي في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم برسم نصف النهائي بنتيجة 97 مقابل 86 ، معلنا بذلك نهاية الهيمنة الانغولية على كرة السلة الإفريقية. 
وكان فريق جمعية سلا قد واجه هذا الفريق  مرتين خلال آخر دورة إفريقية بعاصمة مصر العربية ، وكان وراء إقصائه  في نصف نهائي بطولة أبطال إفريقيا ، بعد أن كان الفوز حليفا لفارس الرقراق في منافسات دور المجموعات ، لتكون الدورة32 فرصة لبطل المغرب وممثلها الحقيقي قد تمكن من التأر  لدورة 2016 وبالتالي التوقيع الرقمي للأسطورة الأنغولية التي تربعت على مدى أكثر من عقد من الزمن عرش كرة السلة الإفريقية. 


غدابحول الله وتعالى موعد أسرة كرة السلة المغربية مع موعد أجمل نهائي في تاريخ المنافسات الإفريقية،  حيث سيواجه فريق جمعية سلا مستضيف الدورة النجم الرادسي التونسي الفائز بصعوبة بالغة على فريق المونستير التونسي بحصة  74 مقابل 69 في لقاء كانت أغلب أطواره للمونستير ولم يتمكن فريق رادس من التأهل للنهاية إلا في الث الثواني الأخيرة من عمر اللقاء. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.