قراءة الصحف الوطنية: الوداد أمام فرصة ثانية للمشاركة بالموندياليتو و مصير السلامي مرتبط بنتائج “الشان

الأسود:

نستهل جولتنا في الصحف الوطنية الصادرة لعدد يوم الأربعاء، والبداية من جريدة “الصباح”، التي نقلت تصريحا لتركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، أكد من خلاله أن الاتحاد يجري مفاوضات مع الاتحادات العربية من أجل إعادة إحياء البطولة العربية للأندية بصيغة جديدة، مع إمكانية مشاركة الفائز بها في كأس العالم للأندية التي ستحتظنها أبوظبي في دجنبر المقبل، مشيرا إلى أن الاتصالات والمفاوضات جارية مع “الفيفا” لإضفاء طابع رسمي على المسابقة.

وأضافت الجريدة ذاتها، أن فريق الوداد البيضاوي، بات أمام فرصة ثانية للمشاركة في كأس العالم للأندية، في حال تمكن من التتويج بكأس العرب، خصوص وأن الاتحاد العربي قد يصر على مشاركة بطل الدوري المغربي.

ومع الجريدة نفسها، حيث تتجه الجامعة المغربية لكرة القدم، إلى عدم تجديد عقد المدير الفني ناصر لارغيت، الذي سينتهي في يونيو المقبل، إذ أصبح مصير لارغيت على كف عفريت، بعد الانتقادات التي وجهها فوزي لقجع رئيس الجامعة، لعمل الإدارة التقنية خلال الاجتماع المنعقد الأربعاء الماضي، مشيرة حسب مصادرها إلى أن اسم الإطار الوطني فتحي جمال عاد ليطفو على السطح مجددا، إذ يرى فيه البعض أنه الإطار المناسب القادر على الانخراط في استراتيجية الجامعة الجديدة.

وإلى جريدة المساء، حيث يلتحق الناخب الوطني هيرفي رونار بتدريبات المنتخب الوطني المغربي المحلي، يوم الجمعة المقبل، أي يوم واحد قبل اللقاء الودي الذي سيجمع العناصر الوطنية بالمنتخب الكاميروني، حسث سيشكل حضوره فرصة لدعم الطاقم التقني ولاعبيه قصد البصم على مشاركة إيجابية في نهائيات “الشان”، مشيرة إلى أن المختص في الفيديو وتحليل المباريات في المنتخب الأول، الفرنسي سيدريك طافارينو، سيكون حاضرا إلى جانب الناخب الوطني وأحد أفراد الطاقم الطبي.

الجريدة ذاتها، نقلت تصريحا للإسباني خوان غاريدو مدرب فريق الرجاء البيضاوي، يؤكد من خلاله أنه يطمح إلى استقرار مالي وإداري بعد الثامن من يناير، أي بعد الجمع العام للفريق، حيث قال في هذا الصدد:” أنهينا 2017 بالفوز وسنعود للتداريب يوم الاثنين المقبل، فاللاعبون مطالبون بالحفاظ على لياقتهم البدنية. لقد أوضحت للرئيس أننا في حاجة لمهاجمين أما بالنسبة للاعبين الذين لا يلعبون فعليهم أن يغادروا.. ما يحصل معي في الرجاء يحدث لأول مرة في حياتي المهنية، لذلك أتمنى أن ننعم بالاستقرار المالي والإداري بعد 8 يناير”.

وإلى جريدة “الأخبار”، التي نشرت مقالا تحت عنوان: “حسبان يستمر في الرجاء إلى إشعار آخر”، حيث باشر في البحث عن قطع غيار جديدة للفريق خلال “المركاتو” الشتوي الحالي، تأهبا لمرحلة الإياب من البطولة الوطنية، مؤكدة حسب مصادرها، إلى أنه على الرغم من إعلان الرئيس سعيد حسبان عن عقد الجمع العام خلال الثامن من يناير لمغادرته القلعة الخضراء، إلا أنه يتصرف وكأنه مستمر في إدارة النادي، إذ من المرتقب أن يجتمع بالمدرب قبيل الجمع من أجل تحديد الخطوط العريضة للبرنامج المستقبلي للفريق الأخضر.

ومع “الأخبار” دائما، حيث كشفت مصادر الجريدة أن النتيجة التي سيحققها المنتخب المحلي خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية ستحسم في مصير الناخب الوطني جمال السلامي، الذي يرتبط بعقد مع جامعة الكرة ينتهي بنهاية البطولة الإفريقية، وأي نتيجة غير الفوز باللقب ستدفع المسؤولين إلى عدم تجديد عقده، خصوصا وأن المكتب الجامعي يرى أنه وفر جميع الظروف للمدرب من أجل الفوز بالبطولة.

ونختتم جولتنا من جريدة “الأحداث المغربية”، التي علمت من مصادرها أن أندية البطولة الاحترافية قد طلبت تمديد فترة الانتقالات الشتوية، حتى يتسنى لها اختيار محترفين جدد خلال كأس الأمم الإفريقية التي يحتضنها المغرب، مستبعدة أن يتم رفض الطلب من قبل جامعة الكرة، خصوصا أن الأمر يعد في مصلحة البطولة المغربية، لأنه سيمكن الفرق من التعاقد مع أفضل اللاعبين على صعيد القارة السمراء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.