نادي الأولمبيك المغربي يكرم ثلة من أبطاله في مقدمتهم سعيد عويطة ونزهة بدوان بمناسبة الذكرى المأوية لتأسيسه

الأسود : رشيد الزبوري عن محمد بنشريف

في إطار الاحتفال بمرور 100 سنة على تأسيس نادي الأولمبيك المغربي، وربط حاضره المجيد بماضيه التليد ، سيقيم المكتب المسير للنادي يوم الاثنين المقبل (22 يناير) بقصر النخيل بمدينة تمارة ( الخامسة عصرا) حفلا تكريميا لثلة من أبطاله السابقين والحاليين في مجال ألعاب القوى.

ويأتي على رأس المكرمين أسطورة ألعاب القوى الوطنية ،البطل الأولمبي والعالمي (5000م) وصاحب الأرقام القياسية المتعددة، سعيد عويطة،

وبطلة العالم مرتين (400 م حواجز) والمتوجة ببرونزية أولمبياد سيدني ، نزهة بدوان،

وبطل العالم داخل القاعة وحامل برونزية أولمبياد لندن (1500م) عبد العاطي إيكدير.

كما سيتم تكريم مجموعة من المنتسبين للنادي من ضمنهم المدربان عبد القادر قادة ومحمد البويهيري و المسير والوزير السابق أحمد الوردي والعداءة السابقة فاطمة الفقير المتوجة بأول لقب إفريقي (400 م حواجز) وأول مغربية تشارك، إلى جانب مليكة حدقي، في دورة الألعاب الأولمبية بميونيخ 1972.

ولهذه الغاية، وجهت اللجنة المنظمة الدعوة لعدد من الممارسين بالنادي والمسيرين والأطقم الإدارية والطبية، من القدامى والحاليين ، فضلا عن مجموعة من ضيوف الشرف ومحبي الأبيض والأحمر ( لون النادي ).

وتحرص اللجنة المنظمة على أن تكون الاحتفالات بمرور قرن، حافل بالنجاحات والإنجازات، في مستوى الحدث وقيمة أحد أعرق الأندية الوطنية وأكثرها شعبية ، علما بأن هذه الاحتفالات ستشمل أنشطة متنوعة وتمتد على مدار سنة 2018 .

وإلى جانب الإنجازات التي حققها هذا النادي العريق، فإنه ظل على مدى 99 سنة متشبعا بالقيم الرياضية النبيلة التي عمل على إشاعتها وترسيخها من روح رياضية وتضامنية ولعب نظيف وتنافس شريف

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.