بعد الكاك والمغرب الرباطي والنادي البلدي والنادي المكناسي وفرق أخرى سلة إتحاد طنجة ترد على الجامعة

 

الأسود: رشيد الزبوري

توصل موقع الأسود بعدة رسائل استنكارية من عدة أندية وطنية تابعة لرياضة كرة السلة المغربية، موجهة إلى إدارة الجامعة وإلى
كل من وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية وإلى الولاة والعمال المعنيين ورؤساء الجهات والجماعات المحلية، يستكرون فيها على ما تقوم به الجامعة ضدهم والحيف الذى يتلقون من طرف هذه المؤسسة وأيضا الطعن في العديد من القرارات
التي يعتبرونها لا مسؤولة وبعيدة عن الواقع الرياضي.
وقبل أن ننشر لاحقا جميع الرسائل، نكتفي برسالة إتحاد طنجة جوابا على الرسالة المؤرخة في 12يناير الأخير التى تعود فيه الجامعة لموضوع إسم الفريق ، حيث أكد جواب فريق إتحاد طنجة بالتذكير أن الجامعة ، لم تكلف نفسها عناءا للرد على مجموعة من مراسلات فريق إتحاد طنجة وخاصة المراسلة الأخيرة بتاريخ 17 /11/2017 تحت رقم 430 والتي تحتوي على مجموعة من التعليلات القانونية بخصوص تسمية الفريق والتي لم تجب الجامعة عليها ، مؤكدة أن الجامعة وجهت مراسلتين في الموضوع غير قانونية وجاءت بإسم نفس الشخص بصفتين غير قانونية؛ وبما أن فريق إتحاد طنجة لم يتوصل بأي جواب معلل من الجهاز المختص المخول له الرفض أو القبول بل الأكثر ، أن الجامعة لم تدل بإسم المسؤول أو المسؤولين الذين إتخذوا القرار الذي مازال مبنيا للمجهول؛وأن تعديل تسمية جمعية اتحاد طنجة تم وفق ما ينص عليه القانون ويتحدى الفريق من الجامعة أن تتبث العكس.

وأكدت رسالة إتحاد طنجة أن رفض ملف الجمعية تم بعد نهاية ولاية المكتب المديري الجامعي التي ترتب عنها نهاية ولاية اللجان الجامعية؛ و أن الإنخراط السنوي لن نؤديه الفريق، إلا بعد الجواب على مراسلات الفريق، وبعد نسخ المادة 141 من الأنظمة العامة التي تتعارض مع المادة 48 من النظام الأساسي وبعد المصادقة على قوانين البطولة الوطنية خلال جمع عام وتوفر الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة على التأهيل المنصوص عليه في الفقرة “ب” من المادة الخامسة من النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والمادة 25 من القانون 30-09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة ،علما أن إتحاد طنجة يتوفر على نظام أساسي مصادق عليه من قبل وزارة الشباب والرياضة طبقا للمادة التاسعة من القانون 30-09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة؛ ويحمل الفريق مسؤولية الجامعة تبعات كل ما يسيئ لها ويعرقل مسيرتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.