الفريق الوطني المغربي يهزم ناميبيابثنائية ويمر الى النصف

الأسود: مباشرة من مركب محمد الخامس

عبد القادر بلمكي

واصل المنتخب المحلي المغربي عروضه الموفقة في أمم أفريقيا للمحليين، وحقق الفوز على منتخب ناميبيا (2-0) أمام 36 ألفًا من الجماهير المغربية في ربع نهائي البطولة على ارضية ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء وأحرز المنتخب المغربي للمحليين هدفيه عن طريق أيوب الكعبي و صلاح الدين السعيدي ليتأهل إلى الدور نصف النهائي ولم تحفل المباراة بإثارة كبيرة نتيجة لسيطرة المحلي المغربي على أطوارها، إذ تمكن من التحكم في زمام الأمور منذ البداية ولم يمنح منافسه الكثير من الوقت للدخول في أجواء المباراة وتحكم المنتخب المغربي في الشوط الثاني للمباراة، الذي شهد هدفًا لناميبيا بعدما قرر حكم اللقاء إلغاءه بداعي وجود خطأ في حق الحارس الزنيتي.

العديد من العوامل قد تضافرت، ليحجز المنتخب المغربي بطاقة التأهل، إلى نصف نهائي بطولة إفريقيا للمحليين، بعد الفوز على ناميبيا، بهدفين دون رد، يومه السبت 27 يناير 2018، على ارضية ملعب مركب محمد الخامس، بالدار البيضاء وفي السطور التالية، يرصد “موقع ماتش بريس” أبرز الأسباب، التي وقفت وراء هذا الانتصار

كالعادة، لعب الجمهور المغربي دورا كبيرا، في فوز “أسود الأطلس”، من خلال الحضور المكثف، في مركب محمد الخامس وقد استجابت الجماهير لنداء اللاعبين، والمدرب جمال السلامي، حيث توافدت بكثرة، وكان حضورها مؤثرًا في مستوى الأسود.

وكعادته كان أيوب الكعبي، نجم المنتخب المغربي، مطالبًا بوضع بصمته في المباراة، خاصةً أن الكل انتظر منه أن يقود الهجوم، فكان في الموعد، عندما استطاع فكَ شفرة الدفاع الناميبي، وسجل الهدف الأول، الذي فتح باب التأهل للمربع الذهبي ورفع الكعبي بذلك رصيده في البطولة، إلى 6 أهداف، متصدرًا ترتيب الهدافين.

وفي تصريح للمدرب ريكاردو مانيتي، مدرب ناميبيا، إنه توقع صعوبة المهمة، في المباراة التي خسرها فريقه أمام المغرب، بهدفين دون رد، في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا للمحليين وتابع في تصريح خاص عقب نهاية المباىاة “واجهنا ماكينات ومنتخبا منظما، لديه عناصر جيدة وتجارب كبيرة، مستوى المنتخب المغربي، يرتفع مباراة بعد أخرى، لذلك لم نتمكن من مجاراتهم” وتابع أن منتخبه كان بحاجة للحلول الفردية، لصناعة الفارق وختم حديثه ” كانت مشاركة ناجحة للكرة الناميبية، لقد أبلينا البلاء الحسن، وقدمنا مستويات جيدة، وصولنا لهذه المرحلة دليل أننا ظهرنا بشكل جيد، وخرجنا مرفوعي الرأس أمام صاحب الأرض وامام جماهيره العريضة”

وأكدجمال السلامي مدرب المحلي المغربي، حيث شكر لاعبيه بعد الأداء الموفق أمام منتخب ناميبيا والفوز بثنائية نظيفة والصعود إلى نصف نهائي الشان وقال السلامي بعد المباراة في تصريح خاص عقب المباراة “الهدف الأول الذي سجله أيوب الكعبي حرر اللاعبين أكثر، ومكننا من الدخول الفعلي لأجواء المواجهة” وأضاف “كنت واثقا أن المنتخب الناميبي خطير على مستوى المرتدات، ويلعب بسرعة فائقة ولحسن حظنا لم نستقبل أهدافا، وإلا لكانت المباراة عرفت شكلا آخر” وأنهى “سنستعد لنصف النهائي كما ينبغي وثقتي كبيرة في قدرة اللاعبين على التتويج باللقب”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.