الأسود المحلية تكسر أجنحة النسور النيجيرية.‎

بعثة الأسود : احمد باعقيل -ع بلمكي 

تمكن المنتخب المحلي المغربي لكرة القدم، من الفوز اليوم، الأحد بلقب النسخة الخامسة من مسابقة كأس إفريقيا للاعبين المحليين المقامة في المغرب، وذلك بعد أن تغلب على نظيره النيجيري برباعية نظيفة في المباراة النهائية التي ترأسها ولي العهد الأمير مولاي الحسن بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

واختار جمال السلامي، الناخب الوطني المغربي للمحليين، الحفاظ على مجمل العناصر المكونة للتشكيل الرسمي التي خاضت المباريات الأخيرة مع الدفع مند البداية بزكرياء حدراف، إذ فضل التعويل على خدمات أنس الزنيتي، رغم غلطة نصف النهائي، إضافة إلى كل من الياميق، بانون، الناهيري، اجبيرة في خط الدفاع، والسعيدي، بولهرود، والكرتي في خط الوسط، مع الاعتماد على ثلاثية الحداد، حدراف و الكعبي في الخط الأمامي.

وبدأ زحف لاعبي المنتخب المحلي المغربي نحو شباك المنتخب الخصم مع انطلاق مجريات المواجهة، إذ فوت وليد الكرتي، أول فرصة سانحة للتهديف في حدود الدقيقة الثالثة بعد تمريرة مركزة من الجناح زكرياء حدراف، وبعده رفضت راية الحكم المساعد الثاني في الدقيقة السابعة هدف من رأسية الهداف أيوب الكعبي، قبل أن يعود هذا الأخير في الدقيقة 15 ليهدد النيجيريين بمقصية ممتازة ارتطمت بالعارضة لتحرمه من إحراز هدفه التاسع في البطولة.

وتواصل ضغط أبناء جمال السلامي على شباك الحارس النيجيري اجيبويي، خلال دقائق الثلث الثاني من الشوط الأول بحثا عن هدف التقدم، إذ استمرت مناورات ومحاولات رفاق إسماعيل الحداد، في الوقت الذي اكتفت العناصر النيجيرية بتحصين الخط الخلفي وإجهاض تحركات “أسود البطولة” مع الاعتماد على المرتدات الهجومية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.