المغرب يتأهل للألعاب الأولمبية للشباب في الكيتسورف

 

الأسود:

تأهل المغربي يونس أواحميد للألعاب الأولمبية لفئة الشباب، التي ستنعقد في بوينس آيرس في أكتوبر القادم، بعد فوزه بالمرتبة الأولى في التصفيات القارية لأوروبا وإفريقيا في رياضة التزحلق على الألواح الطائرة «الكيت سورف»، التي اختتمت يوم الاحد بالداخلة.
وبعد فوز كل من المغربي يونس أواحميد في فئة الشباب الافريقي في فئة الذكور، والجنوب الافريقية روت كوييز في فئة الشابات الإفريقيات، وتوني فوديزيك من سلوفانيا في فئة الشباب الأوروبي ذكور، و الإيطالية صوفيا طوماسوني في فئة الشابات الأوروبيات، ضمنوا التأهيل مباشرة للألعاب الأولمبية لفئة الشباب بالأرجنتين في الكايت سورف.
وفاز يونس أواحميد، الذي سيمثل القارة الافريقية في الألعاب الأولمبية للشباب، التي ستنظم من 6 إلى 18 أكتوبر القادم بالأرجنتين، في رياضة الكايت سورف، بعد تصدره للترتيب النهائي لفئة الشباب الأفارقة، أمام بييستر بوثا، وتيرج ماغنوس كراوينوود من إفريقيا الجنوبية.
كما فازت روت كوييز الجنوب الإفريقية في فئة الشابات الافريقيات، بعد احتلالها للمرتبة الأولى في إقصائيات الداخلة، وضمنت بذلك التأهيل إلى الألعاب الأولمبية بالأرجنتين، أمام زميلتها جوهان بوثا، والمغربية أسية روصافي.
وفاز توني فوديزيك من سلوفانيا، الذي سيمثل القارة الأوروبية في الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين، بعد تصدره المرتبة الأولى أمام بونوات غوميز من فرنسا، والسويسري ماكسيم شابلوز.
وفي فئة الشابات الأوروبيات، فازت الإيطالية صوفيا طوماسوني، بعد احتلالها للمرتبة الأولى، وضمنت بالتالي التأهل إلى الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين، أمام الألمانية ألينا كورنيلي، والاسبانية نينا فونت كاستيبز .
وشهدت التصفيات القارية لأوروبا وإفريقيا في رياضة التزحلق على الألواح الطائرة «الكيت سورف» بالداخلة، التي نظمتها، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الجمعية الدولية (للكايت بورديين)، وجمعية خليج الداخلة (لاغون الداخلة) تحت إشراف اللجنة الوطنية الأولمبية، مشاركة 61 شابا وشابة من إفريقيا وأوروبا تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 18 سنة.
وأعربت ليلى أوعشي رئيس (لاغون الداخلة) عن سعادتها لنجاح التصفيات القارية الإفريقية والأوروبية التي استضفتها لأول مرة مدينة مغربية (الداخلة) لتكرس بالتالي مكانتها كوجهة عالمية للرياضات التزحلق البحري(الكايت سورف)، وتعزيز سمعتها كمقصد عالمي لرياضة (الكايت سورف)، مهنئة بذات الوقت مختلف المتنافسين الأفارقة والأوروبيين على أدائهم ومواهبهم.
وفي ختام التصفيات القارية الإفريقية والأوروبية التي استضفتها مدينة الداخلة من 20 إلى 25 فبراير الجاري، أشرف والي الجهة، لامين بنعمر على حفل توزيع الجوائز على الفائزين الثلاثة في كل فئة ، بحضور رؤساء المجالس المنتخبة، والسلطات المحلية، وأعيان المدينة، والمشاركين في هذه الاقصائيات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.