إنتصر الجيش الملكي وانهزمت الأخلاق الرياضية.


الأسود :عبد المجيد النبسي

برسم الدورة 21 من البطولة الإحترافية إتصالات المغرب،خرج فريق الجيش الملكي من دوامة الهزائم التي لازمته خلال ثلاث دورات متتالية،وألحق بفريق إتحاد طنجة رفقة مدربه إدريس لمرابط أول هزيمة.
وكان فريق البوغاز السبا ق إلى التسجيل في الدقيقة 61 بواسطة اللاعب خالد الصروخ من ضربة جزاء ،قبل أن يعدل لاعب الجيش الملكي ادياواراالنتيجة من ضربة جزاء أعلن عنها الحكم نورالدين الجعفري في الدقيقة 76 .والمباراة تدخل إحتساب الوقت بدل الضائع(90 +1 ) يسجل اللاعب البزغودي هدف

الإنتصار الذي رفع رصيد فريق الجيش الملكي إلى 31 نقطة وليحتل بذلك الرتبة السادسة.
وجمدت الهزيمة رصيد فريق البوغاز في 40 نقطة وهو ما سيعطي البطولة الإحترافية منافسة شرسة بن كل من حسنية أكادير وفريق الرجاء الرياضي.
وإذا كان فريق الجيش الملكي قد حقق إنتصارا ،فإن الأخلاق الرياضية على المدرجات إنهزمت بفعل تصرفات جماهير الجيش الملكي التي كانت مصرة على أن تسيء إلى صورة فريق الجيش الملكي.
وانطلقت الأحداث المسيئة للرياضة قبل إنطلاقة المباراة بالنيل من المدرب عبد الرزاق خيري بكلام سوقي،خادش للحياء،ونفس القاموس غرفت منه الإدارة.


وما أن سجل فريق إتحاد طنجة الهدف الأول في المباراة حتى بدأ مشجعو فريق الجيش الملكي يقتلعون الكراسي ويرمون بها فوق رؤوس رجال الأمن والوقاية المدنية،والقوات المساعدة.
ولإستعراض قوتها يقتحم مشجع من جماهير فريق الجيش الملكي رقعة الملعب من دون أن يكون هناك تدخل من طرف رجال الأمن وهو ماشجع على تكرار العملية لكن هذه المرة كان المنع في بدايته عند باب المدرجات.
لم يكتف مشجعو فريق الجيش الملكي بذلك ولكن بدأوا يرشقون الكل بالشهب الإصطناعية،وكا وكانت في جلها موجهة ضد رجال الأمن
وطيلة المباراة كانت اللافتات التي تحمل شعارات ضد الإدارة ترفع،تباعا.
ولم يتمكن فريق الجيش الملكي من التعبير عن فرحته لأن هناك من أفسدها بسلوك مشين وهو ما د فع بالمدرب عبد الرزاق خيري إلى التساؤل عن من وراء كل هذه التحرشات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.