إدريس الهيلالي يحضر اجتماعات الجمع العام للاتحاد الدولي للتايكواندو

الأسود: متابعة

احتضنت مدينة الحمامات التونسية يومي 04و 05 من أبريل الجاري ، وعلى التوالي ، اجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية للتايكوندو WTAF وأيضا الجمع العام للاتحاد الدولي للتايكوندو WT ، هذان الاجتماعان اللذان حضرهما معا السيد إدريس الهلالي رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو بصفته عضوا ضمن المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي إلى جانب كل من رئيس هذا الاتحاد الدكتور Chung Won Choue ورئيس الاتحاد الإفريقي اللواء أحمد فولي ، تم عقدهما على هامش بطولة العالم للشبان للتايكوندو وكذا الدورة التأهيلية للألعاب الأولمبية للشبان المرتقبة بالأرجنتين .
وقد تمت في بداية الجمع العام للاتحاد الدولي للتايكوندو الإشادة من قبل رئيسه الدكتور شو بالتنظيم المحكم الذي بصمت عليه الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو خلال البطولةالإفريقية التي احتضنت أطوارها الأسبوع الماضي القاعة المغطاة الانبعاث لمدينة أكادير ، حيث لم يخف سعادته بالمستوى العالي الذي أصبحت تقدمه هذه الجامعة عند تنظيمها لمختلف اللقاءات الدولية ، وأيضا اعتزازه بالبطولة الإفريقية الدولية للباراتايكوندو التي تم إدراجها ضمن تظاهرة مدينة أكادير تلك ، سيما وأنها سجلت رقما قياسيا من حيث عدد البلدان المشاركة ضمنها والتي بلغت ثلاثة وعشرين دولة وبما مجموعه ستة وتسعين لاعبا ولاعبة .
هذا وقد تضمن جدول أعمال الجمع العام لهذا الاتحاد الدولي ، إضافة إلى تقديم التقريرين الأدبي والمالي السنويين ، العديد من النقط الأساسية الأخرى والتي همت مناقشة وتعديل بعض أنظمة الاتحاد وكذا تلك المتعلقة بقوانين التبار ي بما فيها أيضا الخاصة برياضة الباراتايكوندو ، كما تم أيضا استعراض ملفات الترشيح الخاصة بمختلف البلدان الراغبة في احتضان التظاهرات الدولية القادمة ، وكذا العديد من النقط المدرجة الأخرى .
أما فيما يتعلق باجتماع المكتب التنفيذي للكنفدرالية الإفريقية للتايكوندو ، فقد أشاد خلاله أيضا رئيسه اللواء أحمد فولي بالمجهودات الجبارة التي سخرها السيد إدريس الهلالي رفقة مكتبه المديري والتي ضمنت ذلك النجاح الباهر المسجل بمدينة أكادير ، كما تم خلاله أيضا تقديم تقييم مفصل عن اجتماع الكونفدرالية الإفريقية بمدينة شرم الشيخ المصرية يوم 26 غشت 2017 ، وأيضا تقييم كل التظاهرات التي تم تنظيمها خلال موسم 2017 ، ليتفق الكل على ضرورة دعم كل أعضاء المكتب التنفيذي الذين توكل إليهم مهام ضمن بعض التظاهرات الكبرى ، وأيضا دعم كل البلدان المحتضنة لتظاهرات التصنيف ” G ” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.