الدورة 9  لبطولة كرة السلة بلقائين مقدمين ومباراتين و منعدمين والباقي مؤخرات 

الأسود  : رشيد الزبوري
من جديد ، وبعد نهاية الأسبوع الجاري،  لم يستمتع عشاق ومحبي كرة السلة المغربية سوى بمبارتين مقدمتين فقط  ويتعلق الأمر بلقاء الجمعة الذي جمع كلا من الجيش وجمعية سلا  ، إنتهى بطبيعة الحال لفائدة زعيم البطولات السابقة والبطولة الحالية فارس الرقراق بدون منازع، وأيضا لقاء الفتح ضد شباب الريف الحسيمي الذي عرف فوز الفريق الرباطي بفارق إثنى عشر نقطة .
هذا باختصار ملخص الدورة التاسعة التى عرفت متابعة باردة ولم ترق إلى حجم تطلعات الجماهير الرياضية، لكن الذي يبقى في ذاكرة وتاريخ هذه اللعبة،  هو هذا المستوى في برمجة اللقاءات التي تعرفها اللعبة والتي تجعل الجمهور المغربي ينفر من المتابعة سواء فوق المدرجات أو بواسطة النقل التلفزي الذي أصبح منعدما إلى حدود هذه اللحظة.
عن المؤخرات  ، وهو شعار لجنة البرمجة،  وبعد إجراء مباراتين فقط وعدم إجراء لقاء القنيطرة و مباراة أمل الصويرة ضد الوداد،  تجرى غدا المباراة المهمة بين المغرب الفاسي واتحاد طنجة  واللقاء الذي ستحتضنه مدينة الناضور وتفاحة ميدلت .
وفي الأخير  ، يلاحظ الكثير من عشاق كرة السلة المغربية عدم وجود تحاليل منطقية لكل النباريات٦ويعكس ذلك إلى المستوى الذي نلمسه في مواعيد المباريات التي تتوزع بين مقدمات ومؤخرات.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.