تقرير موقع كووورة: عن دوافع عربية واعتذارات في كأس أفريقيا لليد

الأسود: متابعة

انطلقت، أمس الجمعة، فعاليات الجولة الافتتاحية من بطولة كأس أفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس لكرة اليد.

وتقام البطولة بالنادي الأهلي، خلال الفترة من 13 إلى 23 أبريل/نيسان الجاري، بمشاركة 14 فريقًا مقسمين على أربع مجموعات.

ومن المنتظر أن تبدأ مباريات الجولة الثانية على مستوى من منافسات المجموعات بالبطولة، غدًا الأحد. ويرصد “موقع كووورة“، 3 شواهد رسمت شكل كأس أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس في هذه النسخة في سياق التقرير الآتي:

دوافع عربية وحوافز سمراء

تشهد هذه البطولة اشتراك 3 فرق مصرية هي الأهلي منظم البطولة, وهليوبوليس, وسبورتنج، وفريقين عربيين الاتحاد الليبي, ووداد سمارة المغربي, إضافة إلى 9 فرق من إفريقيا السمراء.

ويسعى الأهلي إلى حصد البطولة كونها على أرضه ووسط جماهيره, للتتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخ النادي

كما يتطلع الأهلي إلى الحفاظ على اللقب, بعدما نجح في الفوز به خلال النسخة الماضية من البطولة، التي أقيمت بمدينة أغادير بالمغرب على حساب فريق الحمامات التونسي.

وفاز الأهلي في أول مباراة له، أمس بالبطولة، أمام مينواة الكاميروني بنتيجة 28-15.

في المقابل، فإن فريق سبورتنج المطعم بلاعبي الزمالك أحمد الأحمر, وحارس المرمى محمد علي، على سبيل الإعارة، يتطلع إلى المنافسة القوية خلال فعاليات المسابقة, لتحقيق إنجاز له على المستوى الإفريقي، بعدما حقق أول انتصار له على حساب إنتر كلوب بنتيجة 37-20

كما أن فريق هليوبوليس، الذي يقع في المجموعة الثالثة يحلم بالاستمرار في تحقيق نتائج طيبة خلال البطولة, بعدما نجح في الفوز في أول مباراة له على حساب، جي إس إل الكونغولي بنتيجة 34 -24.

في حين يطمح الاتحاد الليبي, ووداد سمارة المغربي في تقديم أفضل النتائج والوصول لأبعد مدى بالبطولة لإسعاد جماهيرهم، ولتمثيل بلادهم ثمثيلاً مشرفاً.

كما تشهد البطولة حافزًا قويًا من باقي الفرق المشاركة، خاصة الفرق السمراء التي سبق أن وصلت للمباراة النهائية من قبل مثل فاب ومينواة الكاميرونيين, وريد ستار الإيفواري.

ففريق مينواة الكاميروني نجح في حصد اللقب مرتين عامي 2002 , 2006, بينما جاء وصيفًا في بطولة عام 2009.

في حين فاز فريق فاب الكاميروني باللقب، عام 2000, وجاء وصيفاً أعوام 1992, و1995, و1998, وأخيراً عام 2011.

بينما فريق ريد ستار الإيفواري جاء وصيفاً عام 2006 كأفضل إنجاز حققة خلال مشاركاتة بالبطولة.

غياب الأكثر حصدًا 

تشهد النسخة الحالية، غياب الفرق الأكثر حصدًا للقب على مر السنوات الماضية، حيث يغيب المجمع البترولي، الذي يأتي في صدارة الأكثر تتويجاً بالبطولة برصيد 9 ألقاب.

كما يغيب كلاً من الزمالك المصري والأفريقي التونسي، اللذين يحتلان المرتبة الثانية، برصيد 5 ألقاب.

اعتذار عن المشاركة 

من المفترض أن تنطلق هذه البطولة بمشاركة 16 فريقًا، حيث شهدت قبل انطلاقها بأيام، اعتذار 3 أندية عن المشاركة في هذه النسخة ما بين اسباب خاصة وتعذر وصول .

حيث اعتذر كلاً من النصر الليبي, وساليناز الجابوني, و النجم الساحلي التونسي، الذي شارك بدلاً منه فريق سبورتنج المصري.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.