مشاركة مغربية وازنة في الجولة الافتتاحية للدوري الماسي بالدوحة

الأسود: عبدالرحيم محراش

تنطلق يوم غد الجمعة، منافسات الدوري الماسي، التي ستستضيف محطتها الأولى العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة كوكبة من نجوم ألعاب القوى العالمية، من بينهم 5 عدائين مغاربة، سيتنافسون في 15 سباقا و مسابقة، من أجل حصد أعلى النقاط الظفر بالجائزة الماسية.

هذا وستكون البطلة مليكة عقاوي،التي ستشارك في للمرة الخامسة على التوالي في جولة الدوحة، إلى جانب زميلتها رباب العرافي، مع موعد في سباق 1500 متر، التي تتواجد به الجنوب أفريقية كاستر سيمينا، التي ستتجه لها الأنظار نتيجة القرار الذي صدر مؤخرا بشأن العدل ذات اللواتي يعانين من إفراز الاندروجين، كما سيشهد حضور عدد كبير من البطلات الكينيات أبرزهن شيبيت ويني و سوم أونيس، بالإضافة الى الإثيوبية تيسيغاي غوداف.

و ستسعى البطلتان عقاوي و عرافي إلى بداية و موفقة و إحتلال مركز متقدم يحصلان من خلاله على نقاط المسابقة.

و من جانبه، سيفتح البطل العالمي عبدالعاطي إيكيدير موسمه الصيفي، عندما يخوض سباق 1500 متر، إلى جانب العداء المغربي الآخر فؤاد الكعام، حيث سيواجهان عدد من أبرز العدائين الكينيين أمثال شيبوا كولينز، و بيرجين بيتويل، والعداء الصاعد جيورج مانانغوي (18 سنة) الشقيق الاصغر لبطل العالم في المسافة اليجاه مانانغوي، الذي سيكون حاضرا في سباق 800 متر إلى جانب بطل العالم داخل الصالات البولندي آدم كيسوت.

و سيشارك العداء الواعد محمد تيندوفت، في سباق 3000 متر موانع، الغير المدرج في منافسات هذه المحطة، و سينافس عدد من ابطال كينيا، فيما سيعرف هذا السباق غياب أبرز العدائين الاقوياء، في مقدمتهم الثلاثي المتوج في بطولة العالم بلندن، سفيان البقالي و كيبروتو و  الأميركي جاغير.

كما ستشهد المحطة الافتتاحية للدوري الماسي مجموعة من السباقات ذات طابع الإثارة و التشويق من بينها سباق 100 متر سيدات التي سيكون فيه التنافس على أشده بين الجمايكية إلين طومسون و منافستها التقليدية الهولندية دافني سبيرز بالإضافة الى الإفوارية موريل اهوري.

في مسابقة الوثب الثلاثي، سيكون الصراع بين الأميركي كريستيان تايلور، صاحب أفضل رقم عالمي، و الكندي ريكاردو بيدرو بابلو

و في منافسات رمي الرمح رجال، ستكون المنافسة بين  اليطل الاولمبي الالماني توماس روهلر و الكيني ييغو.

و ستختتم الأمسية بلقاء 3000 متر مستوية سيدات، بحضور بطلة العالم الكينية هيلين أوبيري و جيني سيمبسون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.