جامعة التنس تعقد جمعها العام بحضور نادية بنعلي الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة

الأسود: رشيد الزبوري وعدسة مهدي بلمكي

عقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب صباح يومه السبت 5 ماي 2018 بمركز الاستقبال والندوات التابع لوزارة التجهيز والنقل و اللوجستيك، الجمع العام للجامعة  العادي تطبيقا للقانون الأساسي للجامعة الذي ترأسه السيد فيصل العرايشي رئيس الجامعة والسيدة نادية بنعلي الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة بحضور رؤساء وممثلي الأندية التابعة لهذه الجامعة الرياضية الاولمبية.

بعد التعرف على النصاب القانوني للجمع العام ، ألقى السيد فيصل العرايشي كلمة بالمناسبة هنأ فيها كل الأطر الفنية والتقنية والإدارية واللجان الفيدرالية على متابرتهم في العمل الجاد من أجل تنمية وتطوير الرياضة الوطنية من خلال كرة المضرب ، الأمر الذي جعل الاتحاد الدولي للتنس ينوه بالأطر الوطنية واعتبر المغرب أول بلد يساهم في تطوير اللعبة في القارة الإفريقية وهو ما يعكس الدور الهام الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية بكل أطرها ورجالها العاملين الين يبذلون جهدا لا مثيل له في تنشيط الرياضة ببلادنا.

وقال السيد فيصل العرايشي في كلمته الافتتاحية، أنه حان الوقت لتغيير العقلية ومواكبة الأوراش الكبرى التي تقوم بها الجامعة والارتقاء باللعبة نحو الأفضل عن طريق الأندية التي تشتغل بدورها في مسايرة إيقاع عمل الجامعة وعبر في المقابل عن الدعم اللا مشروط لها لضمان الانتقال من مرحلة لأخرى التي أصبح الواقع الرياضي الوطني والدولي يفرض ذلك ، وهو وضع جديد يتطلب وجود الكفاءة وذوي الاختصاص.

بعد كلمة رئيس الجامعة، تمت مناقشة التقريرين الأدبي  والمالي الذين صودقا عليها بالإجماع من طرف الحاضرين ، تضمن الحصيلة الغنية بالأنشطة الرياضية التي قامت بها الجامعة خلال الموسم الرياضي 2016/2018 والتي تميزت بتنظيم عدة تظاهرات ودوريات ومجالات لتكوين الأطر والمدربين واللاعبين ومشاركة الجميع من مسيرين وأطر ومدربين ولاعبين في كل الأندية الوطنية على نشر اللعبة حتى ترقى للمستوى المتوخى منه.

كما ذكر بمجال كرة المضرب الشاطئية الذي أصبحت تعرف إشعاعا دوليا وبالتالي أصبح على الجامعة الملكية المغربية للتنس مواكبة هذا النهج.

التقرير الأدبي تضمن أيضا، العمل الجبار الذي قام به المكتب المديري للجامعة من خلال لجنه الفيدرالية لتدعيم وتطوير كل الفئات العمرية من صغار وصغيرات وبراعم وبرعمات وشبان وشابت وفتيان وفتيات ، بالإضافة إلى الكبار والكبيرات . وتعتبر المشاركات الدولية لكل هذه الفئات مفخرة للتنس المغربي.

جامعة التنس، تتوفر على 47 ناديا موزعة على 26 مدينة مغربية، زارتها الأطر التقنية 72 مرة من أجل تطوير عملها، استفاد من عملها ما يقرب من 556 ممارس في إطار البرنامج الفيدرالي على مدى 17.221 ساعة من التكوين و8000 ساعة من التكوين المعمق .

كما حصل التنس المغربي على 24 لقبا في الفئات العمرية الصغرى ما بين 11 و 18 سنة على الصعيدين العربي والإفريقي ، وتأهل للبطولات العالمية ثلاث منتخبات لأقل من 14 سنة فتيات و أقل من 16 سنة فتيان وفتيات ، بالإضافة إلى المشاركة في كأس ديفيس  وكأس فيد كوب الاورو الإفريقي و23 لقب في الدوريات المفتوحة للتنس الشاطئي .

وقد نظمت الجامعة الملكية المغربية للتنس ما يقرب من 88 دوري وطني بمشاركة 159 فريق ، 75 منها للفئات العمرية و 84 للكبار ، نظمت الجامعة أيضا 29 دوري دولي بالمغرب من أبرزها جائزة الحسن الثاني وجائزة الأميرة للا مريم وست دوريان للمستقبل ودوريات عالمية أخرى.كم حصل شبان لتنس المغربي على 203 بطاقة دولية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.