جميعا من أجل المشاركة في المايل المنظم تحث إشراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى 

الأسود: رشيد الزبوري و عدس مهدي بلمكي
عقدت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى صباح اليوم  الأربعاء 9 ماي بمقر الجامعة بمدينة الرباط لقاءا تواصليا،  أشرف عليه كل من محمد غزلان الكاتب العام ومحمد أشبال آمين مال الجامعة والمدير العام بحضور رجال الإعلام.
اللقاء التواصلي تطرق إلى الحملة العالمية لمسابقة الشمس المنظم تحث إشراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى تخليدا لليوم العالمي للسباق والذي اختيرت مدينة الرباط من بين 24 مدينة عالمية وهي أوكلاند نيوزيلاندا، سيدني بأستراليا، طوكيو باليابان، بكين بالصين، بانكونك بالتايلاند، دلهي بالهند مينسك ببلغاريا، رام الله بفلسطين، أديس أبابا إثيوبيا، جوهانسبرج جنوب إفريقيا، نيس فرنسا، برلين ألمانيا،  لندن بريطانيا، ابيدجان كوت ديفوار، برايا الرأس الأخضر، ساوبولو البرازيل، بوينوس آيرس الأرجنتين، سانتو دومنغو الدومينيكان ْتورونتو كندا، هيوستن أمريكا، ليما البيرو، مكسيكو وفانكوفر بكندا.
وتهدف هذه التظاهرة التي ستختضن رحاها شارع النصر بعاصمة المملكة المغربية الرباط يوم السادس يونيو المقبل على الساعة الخامسة مساء في سباق المايل الذي سيعرف مشاركة
أكثر من 2000 مشارك والذين عليهم تسجيل مشاركاتهم عبر موقع الاتحاد الدولي لألعاب القوى
 ويعتبر هذا العدو العنصر الأساسي في ألعاب القوى كرياضة، ولذلك تم تنظيم هذه التظاهرة على مراحل بمشاركة 24 مدينة عالمية، الهدف منها تعزيز الجميع بعالم ألعاب القوى والتأكيد على الدور الحيوي والأثر الإيجابي الذي يمكن للعدو والمشاركة في المايل أن يكون إيجابيا على الإنسان.
وقد شرح مل من السيدين غزلان و أشبال نوعية المايل المقرر إجراؤه بالمغرب والذي يتمثل في تنظيم سباق مايل واحد تمت تسميته بسباق المرح يجرى في كل مركز أو حديقة أو مكان معروف في المدينة التي تحتضن هذه التظاهرة وشارع النصر بعاصمة المملكة المغربية الرباط لهو مركز متميز الذي سيجرى فيه سباق المرح بالرباط ونفس التوقيت أي الساعة الخامسة مساء قبل غروب الشمس في المدن الأربعة والعشرين.
واختار الاتحاد الدولي لألعاب القوى سباق المايل باعتباره سباق يمكن أن يجري فيه أي شخص مشيا أو عدوا سواء كان رياضيا أو مبتدءا أو عداءا قصد توجيه رسالة إلى العالم بأن العدو يمثل المكون الأساسي لرياضة ألعاب القوى ويشكل الرياضة الأسهل للممارسة من طرف الجميع.
ولهذا ،ناشد منظمو اللقاء التواصلي على تحفيز المواطنين من جميع الفئات العمرية للمشاركة فى هذا المحفل الدولي والاستتماع بهذه اللحظة الفريدة التي تحمل شعار  “لنسابق الشمس” في سباق يبدأ من أوكلاند وينتهي بفانكوفر.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.