سفراء المغرب بين من رفع الرؤوس و من أذلنا بميداننا!

الأسود: زكرياء نايت همو

البداية كانت بالبيضاء بين بطل إفريقيا و توغو بورت، هذا الأخير الذي اكتفى بالمشاهدة و التعلم من الدرس الكروي الذي يقدمه أبناء البنزرتي بشكل مجاني، بحيث تمكن الأحمر من تحقيق الإنتصار و تصدر المجموعة.

الدفاع الجديدي أذلنا بعد هزيمته النكراء بميدانه و أمام جماهيره، هزيمة قاسية يصعب تقبلها خصوصاً و أن مازيمبي لم يسبق له أن حقق الإنتصار بالمغرب منذ سنة 1968، بحيث عجز عن الإطاحة بالوداد الرياضي، المغرب التطواني، الفتح ( بالمغرب ).

نهضة بركان الحصان الأسود لكأس الكونفدرالية يخطوا بثبات نحو تجاوز دور المجموعات، بعد تحقيقه الإنتصار الثاني على التوالي، و هذه المرة بالموزمبيق محققا ثاني انتصار له خارج المغرب في تاريخه.

الرجاء الرياضي يحقق المراد و يعود بنقطة مهمة من مستنقع لا يصلح حتى للزراعة، بغض النظر عن تقدمهم في النتيجة طيلة أطوار اللقاء لكن بالنظر لأطوار المبارة فالتعادل يعتبر جد جد إيجابي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.