انسحاب مسؤولي الجيش احتجاجا على المجزرة التحكيمية في مباراة لكرة السلة

الأسود: رشيد الزبوري
عرفت أطوار مباراة الجيش ضد شباب الريف الحسيمي سيدات، أحداثا تطرأ لأول مرة في تاريخ هذه الرياضة وفي هذه المنافسة التي تعودت على ست عقود من الزمن النزاهة والحياد في مسابقة كأس العرش.
ليلة الجمعة الأخيرة وعلى أرضية قاعة الزياتن بمدينة طنجة،  كان الجميع وأكثرهم أمام شاشة التلفزة،  لكون الحضور داخل القاعة كان باهتا ومحتشما، ينتظرون لقاءا ليس ككل اللقاءات الرياضية،  خاصة وأن المباراة هي نهاية قبل الأوان.
مند بداية مباراة،  كان التحكيم سيد الميدان وأعطى أخطاء خيالية ضد فريق الجيش، مما أدى إلى احتجاج الرئيس المنتدب للفريق لرىيس الجامعة الذي هو في نفس الوقت مسؤول لفريق شباب الريف الحسيمي، على تلك القرارات العشوائية التي  تبين منها أن فريق الجيش سيدات مستهدف بشكل كبير.
هذه التطورات جعل مدرب فريق الجيش يتوقف عن إتمام المباراة وتقديم اعتراض تقني، لتستمر المسرحية داخل ميدان التباري، الأمر الذى لم يرضاه المسؤولين رافقوا كتيبة فريق الجيش السادة بوبكر الأيوبي الرئيس المنتدب لفريق الجيش، محمد مفيد الكاتب العام، الكولونيل بنتهامي مدير المركز العسكري، السيد العلواني نائب أمين المال، رشيد بنحيدة المسؤول عن برنامج دراسة ورياضة بفريق الجيش و الرئيس المنتدب لفرع كرة اليد بالجمعية الرياضية للجيش الذي غادروا المنصة الشرفية قبل نهاية الربع الثاني من اللقاء عائدين إلى الرباط على التو ، بينما ظل الكولونيل بركات مع فريق الجيش سيدات لإتمام المباراة الى نهايتها رغم الخسائر التقنية والتحكيكية التي عرفتها المباراة.
مباراة الجيش ضد شباب الريف الحسيمي سيدات نقلتها قناة الرياضية ولقيت احتجاجات واسعة من طرف أسرة كرة السلة المغربية ولأول مرة في تاريخ كأس العرش.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.