يونس الدغمي مدرب فريق الجيش الملكي لكرة السلة يستعرض أسباب الإقصاء

الأسود: رشيد الزبوري
كان الجمهور المغربي المتعطش لرياضة كرة السلة،  ينتظر متابعة مباراة نصف نهائي كأس العرش للموسم الرياضي الحالي بين فريقي الجيش الملكي وشباب الريف الحسيمي سيدات في إطار النزاهة واتخاد القرارات الموضوعية بكل حياد.
لكن هذه المباراة التي جرت ليلة الجمعة الأخيرة على أرضية قاعة الزياتن بمدينة طنجة لم ترق إلى حجم ومستوى الحدث، أبرزها جرت وكأنها مباراة بدون جمهور حيث تابعتها ثلة قليلة لم تستوعب على ما يبدو الطريقة التي عرفتها الأشواط الأربعة.
على أي، كان بودنا أخد تصريح من الرئيس المنتدب لفريق الجيش الملكي لكرة السلة السيد بوبكر الأيوبي الذي احتج وغادر المنصة احتحاجا على التحكيم، إلا أنه فضلنا أخد تصريح من مدرب الفريق العسكري السيد يونس الدغمي الذي صرح بأنه تعرض لمجزرة تحكيمية وأن فريقه كان مستهدفا منذ بداية اللقاء الذي واجه فيه فريق شباب الريف الحسيمي ،حيث عرف الربع الأول من المباراة قرارات تحكيمية خيالية بالإعلان عن 17خطأ ضد الجيش مقابل لا شيء وبعدها مقابل ستة أخطاء للفريق الخصم، كما تم طردي من اللقاء من طرف الحكام وبالتالي يرتفع فارق النقط لفائدة الفريق الآخر – يضيف السيد يونس الدغمي مدرب فريق الجيش الملكي- وأضاف أيضا، أنه من العار أن تعرف مباريات كرة السلة المغربية هذا المستوى الذي وصلت إليه وخاصة عندنا يشاهد البعض الانحياز الكامل لفريق دون الآخر ومنافسة كأس العرش التي هي كأس كل المغاربة، وفي يوم رمضاني كان علينا احترام كل من رمزية الكأس وقدسية الأيام الفاضلة، وفي الختام قال السيد يونس الدغمي بأن النبي محمد صلى عليه وسلم قال من غشنا فليس منا، وهنا أقول بأن حصول أي فريق وفي أية رياضة لانتصار أو لقب مغشوش فهو لا طعم له.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.