طومسون يقضي على هيوستن ويفرض مباراة فاصلة

الأسود: أ.ف.ب

قاد كلاي طومسون فريقه غولدن ستايت وويرز الساعي الى الاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الاميركي في كرة السلة للمحترفين، الى الفوز على ضيفه هيوستن روكتس 115-86 فارضا مباراة سابعة فاصلة بين الفريقين تقام الاثنين.

وفي اللقاء السادس بين أفضل فريقين في المنطقة الغربية، بدأ بطل 2017 و2015، المباراة بشكل سيء وتخلف في الربع الأول بفارق 17 نقطة (22-39) في ظل تراجع اللياقة البدنية لدى لاعبيه وبفضل الكماشة الدفاعية التي فرضها لاعبو الضيف هيوستن.

واستشعر نجوم غولدن ستايت بقيادة المدرب والنجم السابق ستيف كير، خطر الخروج وفقدان اللقب فانتفضوا في الارباع الثلاثة المتبقية ليستقر الفارق النهائي لصالحهم على 29 نقطة (الربع الثاني 29-22 والثالث 33-16 والاخير 31-9).

وافتقد هيوستن الى صانع ألعابه كريس بول الذي تعرض لاصابة عضلية في المباراة الخامسة، لكن حتى في وجوده، كان الانتصاران السابقان لغولدن ستايت كبيرين (الاول 119-106، والثاني 126-85) خلافا لانتصارات هيوستن.

وبعد البداية المتواضعة، تعملق الابطال بقيادة طومسون (35 نقطة) الذي نجح في 9 رميات ثلاثية، وستيفن كوري، افضل لاعب مرتين في الدوري، (29 نقطة، نجح في خمس ثلاثيات) وكيفن دورانت (23 نقطة)، فيما اجتهد درايموند غرين في صناعة الالعاب (9 تمريرات حاسمة) بالاضافة الى مهمته الاساسية في الدفاع (10 متابعات).

وقال طومسون “لم أكن أنوي العودة الى المنزل”، في إشارة الى إصراره على الفوز بالمباراة وعدم الخروج من المنافسة، علما ان غولدن ستايت بلغ النهائي في المواسم الثلاثة الماضية وواجه كليفلاند كافالييرز.

وأضاف بعد الفوز “عملنا بجهد كبير هذا الموسم، اشعر بأني في حال جيدة الآن، لكن ما ان اصل الى غرفة تبديل الملابس سأنسى هذه المباراة”.

في المقابل، بدا جيمس هاردن المرشح بقوة للقب افضل لاعب هذا الموسم، وكأنه يغرد وحيدا في صفوف فريقه، فسجل 32 نقطة مع سبع متابعات و9 تمريرات حاسمة، واضاف ايريك غوردون 19 نقطة، بينما اكتفى تريفور اريزا بتسجيل 14 نقطة، وكلينت كابيلا بنقطتين فقط مع 15 متابعات.

وبعدما قلصوا الفارق في نهاية الشوط الاول الى 10 نقاط، قطع لاعبو غولدن ستايت الهواء عن منافسيهم في الثاني وامطروا سلته بـ 64 نقطة مقابل 25 نقطة فقط في سلتهم.

وأقر مدرب هيوستن مايك دانطوني بأن إضاعة فريقه للكرات كانت عاملا حاسما في المباراة، علما ان روكتس فقد الكرة 21 مرة في مباراة السبت.

وقال “عندما ينطلقون (لاعبو غولدن ستايت) ويخرجون من منطقتهم (…) يصبحون قادرين على إيذاءك”.

– مباراة سابعة كما في الشرقية –

وستتقرر في المباراة السابعة الفاصلة التي تجمع افضل فريق خلال الموسم المنتظم مع حامل اللقب وتقام ليل الاثنين على ملعب هيوستن، هوية بطل المنطقة الغربية لملاقاة بطل الشرقية الذي ستتحدد هويته في مباراة سابعة فاصلة ايضا ستقام ليل الاحد بين بوسطن سلتيكس وكليفلاند الوصيف.

وهي المرة الاولى منذ 1979 التي يحسم فيها الصراع في نهائي المنطقتين بمباراة سابعة فاصلة.

وأبدى دانتوني ثقته بقدرة لاعبيه على انتزاع الفوز الحاسم على ملعبهم.

وقال “كنت مع اللاعبين في الباهاماس في تموز/يوليو او آب/اغسطس الماضي على ما اذكر. لو ان احدا سألنا يومها +هل تراهن على لعب مباراة سابعة على ارضك؟+، لكنت قلت: +بكل تأكيد+”.

وتابع “الآن، علينا نحن الذهاب حتى النهاية. علينا ان نضمن ذلك، وان نوجه لهم الضربة القاضية”.

من جانبه، اعتبر طومسون ان غولدن ستايت يملك المفاتيح التي تجعله قادرا على التفوق على هيوستن في ملعبه، وهو ما سبق للاعبي كير ان قاموا به في المباراة الأولى (119-106).

وأضاف “لعبنا بذكاء هذا المساء (امس). سنحافظ على التركيز ذاته وسنقوم بتنفيذ طريقة لعبنا كما ينبغي. لدي كامل الثقة بهذا الفريق”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.