قانون جديد لاحتساب التسلل في كأس العالم

الأسود: رشيد الزبوري

كشفت التقارير الصحفية تغير في قانون احتساب التسلل خلال مباريات كأس العالم وذلك بعد اعتماد تقنية الفيديو خلال المونديال في روسيا.
وحسب الأنباء فإن القرار الجديد هو عدم رفع راية التسلل كاملة حين تكون الهجمة مشكوك بها إن كان تسلل أم لا.
وذلك حتى لا تمنع الفريق صاحب فرصة التسجيل من فرصته في حال لم يكن هناك تأكيد من تسلل واضح، وعقب انتهاء الهجمة ستتم مراجعتها في الفيديو.
وعرفت التغييرات  أربع قواعد أساسية في إطار التحكيم وهي بتعويض أي من لاعبي التشكيلة الرسمية (23 لاعبا) في حال تعرضه لإصابة. وتنص هذه القاعدة على أنه “يمكن استبدال لاعب تم اختياره لكأس العالم، في حال حدوث إصابة خطيرة، قبل 24 ساعة من انطلاق المباراة الأولى للمنتخب”. لكن يجب ان توافق اللجنة الطبية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على هذا الاستبدال بحسب خطورة الإصابة التي تعرض لها اللاعب.
كما أن فصل الصيف يكون حارا في روسيا، ولتجنب أي مشاكل صحية، يسمح الفيفا بوقت مستقطع أو ما أطلق عليه “كولينغ بريك” (“استراحة تبريد”) خلال المباريات، يرتبط القرار بشأنه بالحكام “على أساس تقييم الوضع كل مباراة على حدة”، بحسب الاتحاد الدولي للعبة. كما يتمتع الحكم بصلاحية ايقاف المباراة “لمدة تصل الى ثلاث دقائق” في حالة الاشتباه بإصابة لاعب بارتجاج دماغي، و”لا يمكن للحكم أن يسمح للاعب المصاب بالاستمرار في اللعب إلا بإذن من طبيب المنتخب، الذي ستكون له الكلمة الأخيرة”.
ومن جهة أخرى يتم إلغاء البطاقات الصفراء بعد الدور ربع النهائي. الهدف من ذلك هو تجنب حرمان اللاعبين من المشاركة في النهائي في حال تأهل منتخب بلادهم نتيجة حصولهم على إنذار ثان في نصف النهائي، لأنه لأنه إذا تلقى اللاعب انذارين في مباراتين مختلفتين، يتم ايقافه للمباراة المقبلة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.