عودة فريقين عريقين للقسم الوطني الثاني

الأسود :محمد كيشمي

لم تتبقى سوى جزئيات بسيطة و يضمن كل من شباب المحمدية و الاتحاد البيضاوي صعودهما إلى حضيرة القسم الوطني الثاني.
و ذلك بعد موسم متميز حققا من خلاله نتائج جيدة، داخل و خارج الميدان و بأداء مقنع.
و يمكن اعتبار صعود معلمتين كرويتين هذا الموسم، جد منطقي، اعتبارا لتاريخهما العريق، و لمكانتهما المتميزة داخل الساحة الكروية في المغرب، حيث أنجبا عدة أسماء لامعة خلال حقبة سابقة كما يتوفر الفريقين على عدد من الألقاب تتعلق بالبطولة الوطنية و كأس العرش ،كما لا يجب إغفال القاعدة الجماهيرية الكبيرة التي يتوفرا عليها و التي ستعود لا محالة خلال الموسم القادم بكثافة للمساندة و الدعم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.