بلاغ مجموعة الوينرز الفصيل المساند للوداد الرياضي بخصوص إغلاق مركب محمد الخامس :

“الإصلاحات منذ عام الفيل، و موعد الانتهاء كذبة أبريل”

((جمهور كرة القدم بمدينة الدارالبيضاء مَلّ من سياسة العبث الممارسة في تدبير الشأن الرياضي .
ولعل مركب محمد الخامس لمثال واضح على حجم التسيب في تدبير معلمة من معالم المملكة .
أشغال تنطلق ولا يعلم اي كان متى ستنتهي ، بمباركة مجلس المدينة الذي يتقن تفويت الصفقات فقط دون متابعة أو محاسبة .
بلا أي ذرة حياء تتواصل عملية نهب المال العام بلا حسيب أو رقيب وبذريعة إصلاح ينطلق بلا سابق إعلان وفي ذروة الموسم الرياضي ودون اي مراعاة لمصالح العباد والبلاد .
تم تبذير الملايير بلا أي وجه حق ودون أن نرى تطويرا في البنيات التحتية للمركب ، وحتى أبسط شروط الراحة غير متوفرة ( الماء ، الأكل ، المراحيض ، أماكن مخصصة للصلاة … )
الممثل الوحيد للمغرب في المنافسة الأقوى قاريا يعاني من التهجير ، بسبب أن الملعب أصبح في قبضة شركة تستعرض عضلاتها وتجيد التلاعب بالرأي العام .
في الوقت الذي تقف فيه وزارة الشباب والرياضة في دور المتفرج دون أي ردة فعل على أرض الواقع .
إضافة لرئيس الجامعة المتفرغ فقط لإرضاء الضفة الأخرى ، وتقديم دعمه المادي والمعنوي …
مع العلم أن نفس الملعب تم تأجيل اغلاقه الموسم الماضي لغاية نهاية المنافسة الأضعف في افريقيا .
اليوم يجب أن يتحمل فوزي لقجع مسؤوليته كاملة ، ولن نسمح بسياسة الكيل بمكيالين لتلميع صورته بعد الحملة التي تعرض لها .
فما يحدث كان ليطيح برؤوس كبيرة في البلدان التي تحترم نفسها .
إقفال ملعب لكل هذه المدة مع الغلاف المالي الكبير المخصص يورط بالواضح المسؤولين عن الملعب .
من هذا المنبر الترا وينرز تجدد استنكارها للعبث واللامسؤولية التي يعرفها المركب الرياضي في غياب ضمير حي يربط المسؤولية بالمحاسبة .
ونشدد على ضرورة فتح المركب بشكل مستعجل ، ومحاسبة المتورطين في التأخير الذي تعرفه الأشغال منذ أزيد من أربع سنوات .
ولن نسمح أن يكون الوداد الرياضي ضحية للصراعات السياسية والحزبية الضيقة .
وفي حال تواصل التماطل واستفزاز مشاعر الجماهير فسنضطر للخروج للشارع والإحتجاج على المطلب الذي نراه مشروعا ، ولما لا وهو مطلب في صالح الكرة المغربية وممثلها الوحيد في العصبة .))

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.